تأخر إقلاع طائرة تابعة للخطوط الجوية الأنغولية من مطار انواكشوط الدولي بسبب رفضها حمل أمتعة المسافرين

 رفضت طائرة تابعة للخطوط الأنغولية حمل أمتعة المسافرين على متنها في الوقت رفض فيه المسافرون السفر دون أمتعتهم ، وهو ما أدى إلى تأخر إقلاع الطائرة.
و بحسب موقع الأخبار الذي أورد الخبر فقد كان مقررا أن تقلع الطائرة السادسة والنصف صباح اليوم، لتتأخر الرحلة عن موعدها إلى الآن (09:10)، فيما لم تفلح المفاوضات التي يخوضها الركاب مع طاقم الطائرة في التوصل إلى حل.
وأكد المسافرون أن حمولة أمتعتهم أقل من الحجم المقرر لكل مسافر، متهمين طاقم الطائرة ببيع حمولتها لحمل بضائع أخرى بدل منح كل مسافر الحجم المقرر له عالميا وهو 46 كلم.
وأكد مسافرون على متن الرحلة في اتصالات بالأخبار أنهم عرضوا على الطاقم السماح لكل مسافر بحمل حقيبة واحدة، غير أنه رفض، مؤكدا أنه سيقلع دون أي أمتعة، ومن يرضى بذلك فعليه البقاء على متن الطائرة، ولا يرضيه فليغادر.