تخرج دفعة جديدة من ضباط الصف البحريين

الصدى_و م أ /

احتضن مركز التكوين البحري التابع للأكاديمية البحرية اليوم الجمعة حفل تخرج دفعة جديدة من ضباط الصف البحريين العاملين، وتحمل الدفعة اسم الشهيد “ضابط الصف من البحرية الوطنية محمد ولد امبارك”.
وتميز الحفل بتوزيع الرتب على الأوائل من هذه الدفعة، البالغ عددها 60 فردا والتي أشرفت على تكوينها الأكاديمية البحرية التابعة للأركان العامة للجيوش.
وتتوزع الدفعة على ثلاثة تخصصات هي: الملاحة البحرية، صواريخ/ المدفعية والرصد.
وأكد قائد الاركان البحرية اللواء البحري محمد شيخنا الطالب مصطف في كلمة بالمناسبة، أن “تنمية المصادر البشرية التي تقوم على اكتساب العلوم وتطوير المهارات هي الأساس الذي نعتمد عليه لبناء بحرية متطورة تستجيب لمتطلبات العصر وترفع التحديات من اجل سيطرة بلادنا على مجالها البحري وتمكينها من الدفاع عن الحوزة الترابية مع حماية مصالحها الاقتصادية والوفاء بالتزاماتها الدولية في المجال البحري:.
واستعرض اللواء البحري التطور الحاصل في البحرية الوطنية من حيث العتاد والبنية التحتية بالإضافة إلى تنامي دورها في إطار الاستراتيجية الوطنية المتبعة في مجال الدفاع والتنمية.
ونبه قائد أركان البحرية إلى أن بلوغ الأهداف المنشودة لا يتحقق بدون “مواكبة هذا التطور بتكوين نوعي للأفراد الذين سيسهرون على استخدام وصيانة هذه الوسائل بالشكل المطلوب.
وبدوره أكد قائد الأكاديمية البحرية العقيد البحري أبوبكر سيدي حنن ان هذه الدفعة تم تكوين عناصرها بمجهودات طاقم من المدربين والأساتذة المدنيين والمؤطرين العسكريين لمدة تسعة أشهر موزعة على مرحلتين، تكوين قاعدي لمدة شهرين وتكوين على التخصص لمدة سبعة أشهر، مبرزا ان هذه الفترة شهدت تدريس المواد بصفة نظرية وتطبيقية من خلال الورشات التابعة للأكاديمية او عن طريق السفن التابعة للبحرية الوطنية، كما تمت الاستعانة بمديرية المدفعية بالشامي من أجل إكمال بعض التكوينات بالنسبة لتخصص الصواريخ.
جرى الحفل بحضور والي داخلت انواذيبو السيد يحي ولد الشيخ محمد فال ورئيس المجلس الجهوي وحاكم المقاطعة وعمدة المدينة وممثلي التشكيلات العسكرية والأمنية والمصالح الجهوية في المدينة.