تخرج دفعتين من الصحافة من المدرسة الوطنية للإدارة و الصحافة

الصدى_و م أ /

احتضنت المدرسة الوطنية للإدارة والصحافة والقضاء صباح اليوم الجمعة حفل تخرج دفعتين من الصحافة شاركتا في دورة تكوينية في الفترة مابين 12 ابريل الى 06 مايو موزعتين على الشعبتين العربية والفرنسية والتكوين الفني.
وبلغ عدد المشاركين في هذه الدورة المنظمة من طرف صندوق دعم الصحافة الخاصة بالتعاون مع السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية والمدرسة الوطنية للادارة والصحافة والقضاء 100 مشارك من المؤسسات الإعلامية الخاصة السمعية والبصرية والالكترونية والورقية كما شملت مختلف الأنواع الصحفية في الإعلام الجديد وتقنيات التحرير الصحفي والصحافة والأزمات والصحافة الاستقصائية والصحافة ومكافحة الأخبار الزائفة وأخلاقيات المهنة إضافة الى التقنيات الصحفية في مجال الإخراج والتكوين والمونتاج.
وأوضح رئيس السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية السيد الحسين ولدمدو في كلمة بالمناسبة أن الرأي حر والخبر مقدس داعيا إلى توخي الحذر في دقة المعلومة.
وبدوره أوضح مدير المدرسة الوطنية للإدارة والصحافة والقضاء السيد محمد ولد عبد القادر ولد اعلاده أن الحفل يمثل تتويجا للدورة الصحفية التي شارك فيها 100صحفي وتميزت بكونها تمت تحت إشراف لجنة متخصصة في مجال الاعلام والتكوين إضافة الى إدراج الجانب الفني، شاكرا الخريجين والأساتذة على المستوى العلمي المميز والتعاطي الحضاري الذي ميز الدورتين.
ومن جانبه أوضح السيد المختار ولد محمد رئيس لجنة صندوق دعم الصحافة الخصوصية أن الصندوق ساهم هذه السنة في التخفيف من الاعباء المادية للمؤسسات الصحفية والاتحادات المهنية من خلال تقديم مبالغ عينية تشجيعا للمهنية وتكريسا للمؤسسية كما وقع اتفاقا مع المطبعة الوطنية تتولى بموجبه المطبعة أكثر من ثلثي كلفة طباعة الصحف الورقية معلنا عن انطلاق اشغال لجنة الإشراف على جائزة الصندوق العمومي لدعم الصحافة الخاصة لافضل الاعمال الصحفية من اجل إحياء روح المنافسة والتطوير والإبداع.
وتم في نهاية الحفل توزيع إفادات تكوين على المشاركين في الدورتين.
جرى الحفل بحضور نقيب الصحفيين الموريتانيين وعدد من الإعلامين.