تدشين عيادة لعلاج أمراض العيون في مقاطعة الرياض

الصحة_و م أ /

أشرف معالي وزير الصحة السيد محمد نذيرو ولد حامد اليوم الجمعة في انواكشوط على تدشين عيادة لعلاج أمراض العيون التابعة لمصحة الرضوان في مقاطعة الرياض بولاية انواكشوط الجنوبية.

ويأتي تدشين هذه المنشأة في إطار دعم ومساعدة المواطنين لتمكينهم من الولوج إلى خدمات صحية مجانية.
وأوضح الوزير في كلمة بالمناسبة أن تدشين هذه المصحة المتخصصة في أمراض العيون جاء في المكان الأنسب لاحتياج المواطنين لها كما تمثل قفزة نوعية في نطاق التكفل بأمراض العيون الكثيرة في البلاد والتي تعتبر من أولويات النظام الصحي الوطني.
وثمن هذا العمل الخيري، راجيا أن يجد المواطن ثمرته وأن يتكرر مثله في قابل الأيام في المجالات الأخرى ليتم التكامل العام على مستوى وزارة الصحة.
وقال إن وزارة الصحة تعمل على خلق نظام متكامل بين القطاع العام وشبه العمومي والخاص للتكامل ما بين المصحات وأن الهدف الجامع هو المواطن الموريتاني.
وبدوره أكد عمدة بلدية الرياض السيد عبد الله ولد إدريس أهمية هذه العيادة بالنسبة لساكنة الرياض وخصوصا الطبقات الهشة لصعوبة التنقل إلى الأماكن الأخرى.
وأضاف أن هذه المنشأة الصحية تعتبر إضافة نوعية، داعيا رجال الأعمال وكل الخيرين إلى الاقتداء بهذا النوع من الأعمال الخيرية.
ومن جهته قال رئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين السيد محمد زين العابدين ولد الشيخ أحمد أن هذه العيادة من شأنها أن تقرب الخدمات الصحية من المواطنين خصوصا الفئات الأكثر فقرا.

وأشار إلى أن العيادة يشرف عليها خيرة من أطباء العيون الموريتانيين المختصين، مشيرا إلى أنها اقتنت أحدث التقنيات من المصانع المتخصصة وآخر التجهيزات العالمية في مجال طب العيون كما تتوفر على جهاز “انجيو اوسيتي” الذي يستخدم لأول مرة بشبه المنطقة وهو جهار تصوير مقطعي للترابط البصري وتقنية تصوير تستخدم للحصول على صور مستعرضة عالية الدقة لشبكة العين.
كما تم اقتناء “اسكان” وهو جهاز متكامل يقوم بقياس طول العين وسمك القرنية ودرجة تحدبها و”بينتيكام” وهو جهاز ماسح ضوئي شامل للعين يوفر بيانات مهمة يستخدمان لأول مرة في موريتانيا.
وأضاف أنه لضمان استفادة أكبر عدد من المرضى وتعزيزا للموارد البشرية للعيادة يتواجد إلى جانب الأخصائيين الموريتانيين أكبر أخصائيين في العيون من المملكة المغربية سيتكفلان بالقيام بالعمليات الأكثر دقة وتعقيدا وهو ما سيضمن تكوينا دائما للأطقم الصحية الموريتانية في مجالات جراحة العيون الأكثر تعقيدا.
وجرى تدشين العيادة بحضور سعادة سفير المملكة المغربية المعتمد لدى موريتانيا السيد حميد شبار وممثلي السلطات الإدارية والأمنية بالولاية.