ترقب لاستقبال ميناء نواكشوط المستقل لأول سفينة قادمة من الجزائر

بعدما توصلت الحكومتان الموريتانية و الجزائرية إلى قرار فتح خط بحري منتظم بينهما , من خلال إعلان  الأسبوع الماضي عن انطلاق أول رحلة للخط البحري المنتظم بين البلدين , تحت إشراف شركة “أنيسار لاين” المختصة في الشحن البحري , من المنتظر أن يستقبل ميناء نواكشوط المستقل اليوم الاثنين أول سفينة قادمة من الجزائر إلى موريتانيا . 

وتحمل السفينة اسم “إمدغاسن”، وهي مملوكة لمؤسسة “غلوبال ماريتيم ألجيري” الجزائرية، والتي تتمتع بطاقة شحن تقدر بـ1000 حاوية.
وتحمل السفينة على متنها مواد بناء محلية الصنع.

ونقلت وسائل الإعلام الجزائرية عن المدير العام للشركة، مصطفى حمادو قوله إن الشركة ستنظم كل 20 يوما رحلة جديدة على هذا الخط، لتصدير مختلف المنتجات الجزائرية نحو موريتانيا، وكذا الدول الإفريقية المجاورة لها.
وأكد المسؤول الجزائري أن فتح هذا الخط البحري الذي يعد أول خط مباشر نحو أفريقيا سيمكن الجزائر من تصدير مختلف منتجاتها نحو القارة السمراء في مدة قياسية.

وكالات