تعليقا على إنتخابها لعضوية مجلس الأمن الدولي … خبراء ودبلوماسيون : الإمارات خير ممثل لقضايا العرب

عبدالله بن زايد يلقي خطاب الدولة في الجمعية العامة للأمم المتحدة (أرشيفية/ وام)

الصدى – الاتحاد الاماراتية /

أكد خبراء ودبلوماسيون أن انتخاب دولة الإمارات العربية المتحدة لعضوية مجلس الأمن الدولي يعكس نجاحها دبلوماسياً وسياسياً، وثقة العالم في السياسة الإماراتية، مشددين على دورها في دعم السلام والقضايا الإنسانية طوال السنوات الماضية.

وانتخبت دولة الإمارات العربية المتحدة، أمس، لعضوية مجلس الأمن الدولي للفترة من 2022-2023، وهو ما أكده خبراء ودبلوماسيون أنه خطوة في الاتجاه الصحيح.

ورأى وزير الخارجية المصري الأسبق السفير محمد العرابي أن هناك ثقة كبيرة في الدبلوماسية الإماراتية التي توجت بعضويتها في مجلس الأمن الدولي، موضحاً أن هذه مسؤولية كبيرة، والدبلوماسية الإماراتية قادرة على تحملها، وأن الدول العربية فخورة بهذا الإنجاز التاريخي.

وأوضح لـ«الاتحاد»، أن الإمارات لديها علاقات قوية راسخة إقليمياً ودولياً، على أساس تأثيرها الاقتصادي والتجاري والدبلوماسي، موضحاً أن ذلك سينعكس على دور المجلس في أن يكون أكثر حيوية في قضايا الأمن والسلم الدوليين، وأكثر فاعلية في حل المشاكل الدولية.

وشدد الدبلوماسي المصري على أن دولة الإمارات لديها علاقات وثيقة بالدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن، وهو أمر غير مسبوق للوصول لقرارات تكون أكثر حسماً وحزماً للتعامل مع قضايا المنطقة العربية والآسيوية والعالمية.

ولفت وزير الخارجية المصري الأسبق إلى أن لدولة الإمارات العربية باعاً طويلاً في الدبلوماسية الإنسانية، وهو أمر مهم في الفترة المقبلة في مواجهة فيروس كورونا المستجد، ودعم الدول في الحصول على اللقاح، وأن يكون لمجلس الأمن دور أكبر.

ولفت العرابي إلى أن الإمارات دولة رائدة في حوار الثقافات وقبول الآخر، وهو ما يتيح لمجلس الأمن الاستفادة من أدوات دولة الإمارات من أجل تخفيف التوتر، ودعم الحوار بين الدول بشكل استباقي قبل حدوث أزمات.

ورأى مساعد وزير الخارجية المصرية الأسبق السفير جمال بيومي أن تمثيل دولة الإمارات لحصة المجموعة العربية اتجاه صحيح، وخطوة تؤكد دور الإمارات الحقيقي في دعم السلام والتنمية، وتتويجاً لمساعيها في إرساء دعائم الأمن والاستقرار بالمنطقة.

وأكد الدبلوماسي المصري لـ«الاتحاد»، أن الإمارات دولة نشطة شابة وخير من يمثل المصالح العربية، والقضايا الدولية المثارة، مشيراً إلى مساعي الإمارات المستمرة في إرساء دعائم الأمن والاستقرار بالمنطقة.

وشدد بيومي لـ«الاتحاد» على أن الإمارات العربية المتحدة تتمتع بدبلوماسية عريقة تستطيع أن تغطي أي موضوعات أمام المجتمع الدولي، مشدداً على أنها من الدول العربية الكبيرة التي لديها دبلوماسية راسخة.

واتفق السفير علي الحفني، مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق، على أن دولة الإمارات العربية المتحدة عند تبوئها لهذا المنصب ستكون إضافة كبيرة للدبلوماسية الإماراتية، وعمل مجلس الأمن، والمنطقة العربية بأكلمها.

وشدد لـ«الاتحاد» على أن الدبلوماسية الإماراتية مقدامة وتقدم مبادرات في كافة الاتجاهات، وفاعلة وتتسم بالديناميكية والنشاط، مؤكداً أن الإمارات هي خير من يمثل المنطقة العربية.

وأوضح الحفني دعم الإمارات ودفاعها المتواصل عن القضايا العربية، وحقوق شعوبها، في إطار نهجها الراسخ وخطاها ومبادئها، التي تأسست عليها جهودها في صون السلم والأمن الدوليين، لافتاً إلى تاريخ الإمارات الحافل بالدفاع عن العديد من القضايا المحورية التي تهم المنطقة العربية، وصدق سياستها الخارجية إزاء قضايا الأمة العربية والإسلامية والعالم.