تقسيم مساعدات غذائية على 100 أسرة بمركز بوسطيلة الإداري

الصدى_و م أ /

أشرف المفوض المساعد للأمن الغذائي السيد محمد ولد محمد العيد ولد خيار رفقة والي الحوض الشرقي السيد الشيخ ولد عبد الله ولد أواه اليوم السبت من مركز بوسطيلة الإداري على تقسيم مساعدات غذائية لصالح 100 أسرة فقيرة.
ويدخل تقسيم هذه المساعدات في إطار الجهود المبذولة من أجل محاربة الفقر والتهميش والإقصاء والهشاشة تجسيداً لتعليمات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.
وتتكون هذه المساعدات الغذائية من الأرز والسكر والزيت والبسكويت والسمك ” سردين” والمعجنات.
وأوضح المفوض المساعد للأمن الغذائي في كلمة بالمناسبة أن هذه المساعدات تندرج في إطار برنامج يشمل 8 ولايات من الوطن حيث ستحصل من خلالها 10 آلاف أسرة على مواد غذائية متنوعة تبلغ كميتها 739 طنا.
وأكد أن عملية تحديد المستفيدين من التوزيعات المجانية كانت بالشراكة والتنسيق الوثيق بين المفوضية والإدارة المحلية والمنتخبين المحليين، حرصا على ضمان الشفافية.
وأضاف أن المفوضية ستطلق برنامجا لدعم ما يربو على 24 مشروعا مدرا للدخل لصالح الفئات الهشة ويتمثل هذا التدخل في توزيع”ماكنات خياطة وطاحنات وثلاجات مزودة بالطاقة الشمسية ومستودعان للغاز ” تعزيزا للقدرات الشرائية للمواطنين الأكثر هشاشة بالولاية للتصدي للمخاطر ذات الصلة بالأمن الغذائي.
وثمن دور البنك الإفريقي للتنمية في الدعم الذي يقدمه للمفوضية من أجل نجاح هذا البرنامج.
و من جهته أشاد عمدة بلدية بوسطيلة السيد أسغير ولد حيمدون بالجهود المبذولة من طرف المفوضية، مؤكداً أنها تأتي تجسيداً للسياسات الهادفة التي دأبت الحكومة على تنفيذها لدعم الأسر الفقيرة والهشة.
وجرت عملية توزيع المساعدات الغذائية بحضورحاكم مقاطعة تمبدغة ونائبها ورئيس مركز بوسطيله الإداري والمندوب الجهوي لمفوضية الأمن الغذائي وبعض قادة التشكيلات العسكرية والأمنية بالولاية.