تنفيذي الحزب الحاكم (UPR) يشيد بالتقطيع الإداري الأخير ويشكل لجانا لدراسة تقارير البعثات(بيان)

رئيس الحزب الحاكم

اجتمع المكتب التنفيذي للحزب يوم السبت 09/10/2021، بفندق “موريسانتر” بنواكشوط، تحت رئاسة السيد سيدي محمد ولد الطالب أعمر رئيس الحزب، وقد تمحور جدول الأعمال حول:

 

1-              الوضعية السياسية.

 

2-              افتتاح الموسم السياسي 2021-2022.

 

3-              خطة عمل الحزب لسنة 2022.

 

وفي بداية الجلسة قدم  رئيس الحزب كلمة افتتاحية، تناولت الأنشطة الحزبية بين دورتي المكتب، وبعد ذلك تم تقديم ثلاثة عروض، الأول حول الوضعية السياسية، شخص الواقع السياسي، واستنطق الأحداث واستشرف المستقبل، أما العرض الثاني فكان حول مستوى تقدم التحضير للتشاور المرتقب، ومواضيعه ومدى استعداد الطيف السياسي للمشاركة فيه.

 

وبخصوص العرض الثالث، فقد تناول الخطوط العريضة لأهداف الحزب المقترحة للموسم السياسي 2021-2022 .

 

وأشاد المكتب بقرار التقطيع الإداري الأخير المعلن من طرف السلطات العمومية، والذي استجاب لتطلعات المواطنين في المناطق المعنية، وثمن المكتب كذلك الآلية التي تم استحداثها من طرف الدولة لتثبيت ومتابعة أسعار المواد الأساسية وضمان توفيرها بالقدر الكافي في السوق الوطنية، حماية للمستوى المعيشي للطبقات الهشة.

 

و قرر المكتب:

 

1-              تشكيل لجنتين لدراسة تقارير البعثات الحزبية الأخيرة إلى الداخل، واستخلاص التوصيات المنبثقة عنها.

 

2-              تشكيل لجنة لإعداد خطة عمل الحزب لموسم 2021- 2022.

3-              إلزام الأمانات التنفيذية بتفعيل خططها وتطوير أدائها، لتكون مختبرا لإنتاج وتوريد الأفكار، خدمة لعملنا الحزبي، وإسنادا للتوجهات السياسية لبرنامج “تعهداتي” .

 

4-              تفعيل هيئات الحزب القاعدية، لضمان تواصلها الدائم مع المناضلين، ضمانا للإطلاع على همومهم ومشاغلهم.

 

نواكشوط بتاريخ 09/10/2021

المكتب التنفيذي