تواصل الحملة التحسيسية للوقاية من الحرائق في ولاية اترارزة

الصدى_و م أ /

تواصل المندوبية الجهوية للبيئة والتنمية المستدامة بولاية اترارزة بالتنسيق مع السلطات الإدارية في الولاية، الحملة التحسيسية للوقاية من الحرائق الريفية على مستوى مقاطعتي أركيز وانتيكان.
وأوضح المندوب الجهوي لوزارة البيئة والتنمية المستدامة السيد محمد عبد الرحمن ولد أحمد كوري، في تصريح لمكتب الوكالة الموريتانية للأنباء في الولاية، أن هذه الحملة تقوم بها فرق متنقلة تابعة للمندوبية بالتنسيق مع السلطات الإدارية، حيث مكنت حتى الآن من التحسيس على نطاق واسع بخطورة الحرائق وبضرورة مكافحتها.
وأضاف أن الحملة شملت حتى الآن منطقة آوكيره، وبعض المناطق المحاذية لها في بلديات كل من لكصيبة2، وبوطلحاية، التابعة لمقاطعة أركيز، التي تحتوي أراضيها على مخزون رعوي كبير هذا العام.
وأشار المندوب إلى أن البعثة التحسيسية حذرت خلال جميع محطات الزيارة سكان تلك المناطق من خطورة الحرائق، مع العمل على تجنب أسبابها، والتبليغ عنها حال حدوثها في الوقت المناسب، كما دعت المواطنين الوافدين من أطراف الولاية ومن الولايات المجاورة لها، للانتجاع، إلى التقيد التام بالإجراءات الوقائية المتبعة في هذا الإطار.
وثمن المندوب الجهوي للبيئة المجهود الكبير، الذي تضطلع به السلطات الإدارية في الولاية، في سبيل الوقاية من الحرائق، وكذا التعاون البناء لسكان الولاية.
يذكر أن الحملة الوطنية للوقاية من الحرائق الريفية، كانت قد انطلقت على مستوى الولاية من مركز لكصيبة2 الإداري، يوم 17 من الشهر الجاري، بإشراف والي الولاية السيد مولاي إبراهيم ولد مولاي إبراهيم، وبحضور السلطات الإدارية والأمنية والمصالح المعنية.