توزيع سلات غذائية على عدد من الأسر المحتاجة في ولاية نواكشوط الغربية

الصدى_و م أ /

أدى والي انواكشوط الغربية السيد عبد الرحمن ولد الحسن زوال اليوم الاثنين زيارات ميدانية لحوانيت أمل في كل من السبخة وتفرغ زينة وذلك للاطلاع على سير عمليات التوزيع المجاني للسلات الغذائية على المحتاجين في هذه الولاية.
ويستفيد من هذه العملية، التي تشكل إحدى المكونات الرئيسية لبرنامج التوزيعات المجانية الذي أقرته السلطات العليا في البلد لمساعدة الطبقات الهشة في هذا الشهر المبارك على مستوى ولاية انواكشوط الغربية، 5452 شخصا من بينهم 1238 في مقاطعة السبخة و2222 في مقاطعة تفرغ زينة و1063 بمقاطعة لكصر.
وسيحصل كل شخص من المستهدفين في إطار هذا البرنامج من سلة غذائية مكونة من 25 كلغ من الأرز و5 كلغ من السكر و2 كلغ من الحليب المجفف و2 كلغ من التمر و2 ليتر من زيت الطعام.
وقد قررت السلطات المعنية هذا العام تنفيذ هذه العملية من خلال حوانيت أمل وذلك لتخفيف الضغط على نقاط التوزيع والحفاظ على التباعد الاجتماعي المطلوب في هذه الظرفية لمواجهة جائحة كوفيد-19 وتقريب الخدمة العمومية وتسهيل حصول المستفيدين من هذه التوزيعات على حصصهم دون عناء.
وقد تم توزيع المستفيدين من هذه التوزيعات المجانية على مستوى المقاطعات الثلاث التابعة لولاية انواكشوط الغربية (لكصر، تفرغ زينة والسبخة) على 33 حانوتا وذلك حسب تموقع المستفيدين ومدى قربهم من حوانيت أمل في الأحياء التي يقطنون بها.
وقد عبر عدد من المستفيدين من هذه التوزيعات المجانية عن عرفانهم بالجميل للقائمين على الشأن العام، مشيدين في هذا الصدد باهتمام السلطات العليا في البلد بالطبقات الهشة في مختلف الظروف وخاصة في هذا الشهر المبارك والظرفية الصحية الخاصة.
وكان الوالي مرفوقا خلال هذه الزيارة بحكام المقاطعات المزورة وعمد بلدياتها وبعض المسؤولين المركزيين في مفوضية الأمن الغذائي.