توزيع 100 آلة خياطة على خريجات مركز التكوين والترقية النسوية هدية من الإمارات

أشرف الأمين العام لوزارة العمل الاجتماعي والطفولة والأسرة السيد صدفي ولد سيدي محمد اليوم الاثنين في انواكشوط على تقديم 100 آلة خياطة على مائة فتاة من خريجات مركز التكوين والترقية النسوية، مقدمة من دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة.

وتأتي هذه الهدية مساعدة من دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة في إطار الرفع من مستوى المشاركة للفتيات المتسربات من التعليم، تعزيزا لقدراتهن في مجال إعالة أسرهن.

وأوضح الأمين العام للوزارة بالمناسبة أن الهدية التي تسلمها من دولة الإمارات العربية المتحدة ستستفيد منها دفعة من خريجات مركز التكوين والترقية النسوية، مشيرا إلى أن هذه الخطوة تندرج في إطار التنمية الاقتصادية، كما ستسهم في مساعدة الفتيات المستفيدات لالرفع من المستوى المعيشي لأسرهن.

وشدد على ضرورة الاستفادة من هذا الدعم، من خلال تحقيق إنتاج ملموس يعود بالنفع على الأسرة والمجتمع، معربا عن أمله في أن تكن هؤلاء النسوة عند حسن الظن والتقدير، التي منحهن المركز خاصة والحكومة عامة.

ومن جانبه أوضح القائم بالأعمال في سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة، السيد الحسن الشميلي أن دولة الإمارات تؤمن بمكانة المرأة في بناء المجتمع والاقتصاد والأسرة التي هي أساس المجتمع، الأمر الذي جعلها تقدم اليوم هذا الدعم، متمنيا أن تكون هذه المشاركة دافعا لهن نحو التقدم والنجاح.

وحضر حفل تسلم الهدية الوالي المساعد لنواكشوط الغربية والحاكم المساعد لمقاطعة تفرغ زينه وعمدتها المساعد وممثل الهلال الأحمر الإماراتي وأطر من قطاع العمل الاجتماعي.

 

و.م.أ