توضيح للراي العام من أنصار الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز

إنطلاقا من إحترام الدستور والقوانين المعمول بهما في الجمهورية الإسلامية الموريتانية فإننا كأنصار للرئيس السابق محمد عبد العزيز نتمسك بما تنص عليها هذه القوانين وليعلم الجميع أن القائد الرمز كليا أصدر تعليمات بأية تظاهرة  أمام المحكمة أو اية جهة قضائية ومنزله مادام القضاء سيتخذ مجراه الطبيعي وسيحترم العريضة المطلبية التي تقدم بها لفيف المحامين في إطار رفع حظر السفر داخليا وخارجيا عن الرئيس السابق محمد عبد العزيز وأن يمارس السياسة وكل ما يخوله له الدستور، وفي حالة تم تغييب القضاء في تلبية مطالب المحامين، وعليه فإنه إنطلاقا من الأجواء الجيو سياسية التي تخيم على دول الجوار فإن الجو يتطلب الكثير من الحنكة والمسؤولية وإمتثالا للإجراءات الإحترازية المتعلقة بوباء كورونا وثقة منا بالقضاء وتمسكنا بالدستور المادة 93 المحصنة للرئيس السابق محمد عبد العزيز إنطلاقا من دستور الجمهورية الإسلامية الموريتانية فالرئيس ستتم تبرئته كليا من الكل التهم الموجهة له وإن حدث عكس ذلك فلكل مقام مقال.

 

الرئيسة سهلة أحمد زايد.