توقيع اتفاقية تمويل بين جهة انواكشوط و التعاون الإسباني

الصدى_و م أ /

تم صباح اليوم الثلاثاء بمقر الجهة بولاية نواكشوط الغربية توقيع اتفاقية تمويل بين جهة نواكشوط والتعاون الاسباني بتمويل من الاتحاد الاوروبي بغلاف مالي قدره مليون وتسع مائة ألف يورو.
ويندرج هذا الدعم في إطار تمويل المرحلة الثالثة من اتفاقية عمد افريقيا جنوب الصحراء حول المناخ والهادفة الى دعم جهة نواكشوط في تنفيذ انشطة في مجال التغيرات المناخية.
وأوضحت رئيسة الجهة السيدة فاطمة بنت عبد المالك في كلمة لها بالمناسبة أن هذا التمويل يأتي بعد استفادة نواكشوط من دعم الاتحاد الاوروبي خلال المرحلة الاولى والتي تمخض عنها تحديد رؤية استراتيجية وبرنامج عملي من خلال المخطط العملي للولوج للطاقة والمناخ.
وأضافت أن جهة نواكشوط ستظل حريصة على توظيف مواردها الذاتية والاستفادة من شراكاتها المختلفة للعمل سويا وبصورة منسجمة مع برنامج الحكومة الوطني أولوياتي لتحقيق تنمية جهوية مستديمة ومتوازنة تصب في مصلحة المواطن وتجعله في قلب اهتماماتها.
وأشار رئيس بعثة الاتحاد الاوربي المعتمد بلادنا سعادة السفير جايا كو مو دورازو إلى اهمية استعداد المدن الافريقية بصورة عامة والتي تشهد نموا ديمغرافيا كبيرا لهذا التحدي لضمان مستقبل افضل لساكنتها من خلال الحد من انبعاثات الغاز والعمل على الحد من التأثيرات المناخية وضمان النفاذ للطاقة .
وأشاد المندوب الاوروبي بمستوى الشراكة بين الاتحاد وجهة نواكشوط مؤكدا استمرار منظمته في تعزيز هذه الشراكة.
وقال السفير الاسباني سعادة السيد خوسيوس انياسير سانتوس اغوادو إن هذا المشروع جزء من المبادرة الشاملة لاتفاقية العمل للمناخ والطاقة والتي تشمل مدنا على امتداد العالم يقطنها حوالي 35 مليون نسمة مشيرا إلى أن نواكشوط تعتبر من أوائل المدن التي اهتمت بهذه المبادرة.