ثلاث جلسات لمناقشة قضية الصحراء الغربية من طرف مجلس الأمن الدولي

برمج مجلس الأمن الدولي، خلال شهر أكتوبر الجاري، ثلاث جلسات لقضية الصحراء المغربية، من المرتقب أن يقدم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، عقبها، تقريره السنوي حول هذا النزاع المفتعل.

وأوضحت الرئاسة الكينية لمجلس الأمن الدولي أنه سيتم عقد الجلسة الأولى يوم 11 أكتوبر مع البلدان المساهمة بقوات عسكرية وبأفراد شرطة في بعثة الأمم المتحدة بالصحراء، حيث سيستمع لاحاطات يقدمها على التوالي الممثل الخاص للأمين العام الأممي، ألكسندر إيفانكو، وادارة الشؤون السياسية وبناء السلام.

أما الجلسة الثانية، يضيف المصدر ذاته، فقد تم تحديد يوم 13 أكتوبر لعقدها، وستكون مغلقة لمناقشة التطورات في الصحراء المغربية، وتقديم مقترحات بشأن مشروع القرار الذي سيعرض للتصويت في الجلسة الثالثة، يوم 27 أكتوبر.

ويرتقب أن يقدم غوتيريش، بعد انتهاء الجلسات الثلاثة، تقريره السنوي حول الملف، في ظل المستجدات التي تعرفها قضية الصحراء المغربية.

ويتوقع مراقبون أن يصوت أعضاء المجلس على مشروع قرار لتجديد ولاية بعثة الأمم المتحدة في الصحراء ، التي تنتهي في 31 أكتوبر، وأن يتم توجيه دعوة لأطراف هذا النزاع الإقليمي المفتعل، للعودة إلى طاولة المفاوضات.

 

الوئام