جمعية الصحفيين الإماراتية تنتخب الزميل محمد الحمادي رئيسا لها للمرة الثانية والمناعي نائبا للرئيس

فضيلة المعيني أمينا للسر  وحسن عمران أمينا للصندوق

الصدى – متابعات/

عقد مجلس الادارة الجديد المنتخب لجمعية الصحفيين الإماراتية اجتماعه الأول بمقرها في دبي اليوم ، تم خلال الاجتماع انتخاب محمد الحمادي رئيساً للجمعية وحسين المناعي نائبا للرئيس وفضيلة المعيني أمينا للسر وحسن عمران أمينا للصندوق إلى جانب توزيع مهام لجان الجمعية على الأعضاء ، حضر اجتماع مجلس إدارة الجمعية الذي تم انتخابه الخميس الماضي، ويمتد عمله لثلاث سنوات، كل من الدكتور أحمد المنصوري وحصة سيف وسلامة الكتبي ومحمد سعيد الطنيجي وحسن عمران.

وناقش المجلس الجديد خطط واستراتيجيات عمل الجمعية في المرحلة القادمة والتى تتطلب تضافر وتكاتف الجهود في الوسط الإعلامي بشكل عام والوسط الصحفي خصوصا في وقت أصبحت فيه وسائل الإعلام بمختلف مشاربها تلعب دوراً مهماً في تنمية المجتمعات اعتماداً على الاستفادة القصوى من تكنولوجيا تبادل ونقل المعلومات ، وشكر محمد الحمادي وأعضاء المجلس الجديد مجلس الادارة السابق على جهودهم خلال الدورة الماضية مؤكداً أن المجلس سيواصل العمل من أجل خدمة الصحافة والصحفيين في الإمارات ، وأكد الحمادي أن الجمعية ستشهد في الفترة المقبلة عملاً يتواكب والتحديات الحالية والمستقبلية للعمل الإعلامي ، وصولاً لتحقيق الريادة الإعلامية، لافتاً إلى أن كل الأعضاء شركاء في تحقيق هذه الطموحات ، ودعا الحمادي، جميع الصحفيين إلى أن يكونوا فاعلين في أعمال وأنشطة الجمعية وقال” إن كل عضو في الجمعية شريك فاعل في الأفكار والمقترحات والآليات، التي سيتم العمل بها خلال المرحلة المقبلة” وأضاف إن الصحافة باتت تلعب دورا حيوياً في تطور حياة المجتمع في مختلف المناحي والقطاعات، ما يتطلب من جمعية الصحفيين ، توفير بيئة إعلامية تتناسب وطموحات الإمارات في ظل تنامي دور منصات الإعلام الرقمي والاجتماعي والتي أدت إلى إفراز واقع جديد يتطلب استخدام هذه الوسائل بما يعزز العمل الإعلامي، حيث أصبح الإعلام السلطة الأولى الأكثر تأثيرا في ظل ثورة الاتصالات المتسارعة ، كما تم خلال الاجتماع استعراض عدد من الأفكار والبرامج والمقترحات التي جري طرحها خلال اجتماع الجمعية العمومية.