جهة نواكشوط تحتضن يومًا مفتوحا حول : تسيير و معالجة النفايات

الصدى_و م أ /

انطلقت اليوم الأربعاء بمقر جهة انواكشوط أعمال يوم مفتوح حول العلاقات الأكاديمية البحثية الصناعية تحت شعار: “تسيير ومعالجة النفايات”، منظم من طرف الجمعية الموريتانية للكيمياء بالتعاون مع جهو انواكشوط وجامعة انواكشوط العصرية.

وأكدت رئيسة جهة انواكشوط، السيدة فاطمة بنت عبد المالك، أن هذا النشاط يأتي تجسيدا للاتفاق المشترك الذي يربط جهة انواكشوط مع هذه المؤسسة الأكاديمية الهامة وذلك بهدف تطوير الأنشطة العلمية والتقنية والاستفادة من نتائج البحوث والدراسات العلمية لفائدة تنمية المدينة وتحسين ظروف ساكنتها.

وأوضحت أن اختيار موضوع هذا اليوم المفتوح للعلاقات بين الصناعة والحقل الأكاديمي حول تسيير النفايات ينبع من المكانة الهامة التي يحتلها تسيير النفايات ضمن الوسط الحضري، مشيرة إلى أن ذلك لن يتحقق دون العمل المشترك بين الباحثين والمهنيين لتجاوز الاختلالات القائمة وتعزيز المكاسب المنجزة.