حراك الأطباء العامين غير المكتتبين يبعث برسالة إلى الرئيس غزواني

وجه حراك الأطباء العامين غير المكتتبين، الذي يضم 97 طبيبا غير مكتتب، رسالة جديدة إلى رئيس الجمهورية ذكروه فيها بضرورة اكتتابهم وحاجة القطاع والبلد لخدماتهم. مذكرين الرئيس بظروف وأسباب مقاطعتهم مسابقة الاكتتاب التي نظمتها الوزارة مطالبين باكتتابهم جميعا. 
وهذا نص رسالة الأطباء:
الموضوع: رسالة مفتوحة إلى رئيس الجمهورية:
السيد رئيس الجمهورية
اسمحوا لنا -سيادة الرئيس ،بعدما يليق بكم من التقدير والاحترام- أن نتوجه إليكم بهذه الرسالة الثانية  بحكم ثقتنا بكم وبالوفاء بتعهداتكم وأوامركم بنيل كل صاحب حق لحقه.
فخامة  الرئيس
يتوجه إليكم بهذه الرسالة حراك الأطباء العامين غير المكتتبين الذين
يبلغ عددهم 97 طبيبا  قاطعوا اكتتاب وزارة الصحة  الذي نظمته يوم 2021/03/20 بسبب عدم تلبية  طلبهم المتمثل باكتتاب جميع الأطباء العاطلين عن العمل.
 وكانت الوزارة طلبت اكتتاب 85 طبيبا فقط رغم  الحاجة الماسة  للأطباء  العامين خصوصا في هذا الظرف الصحي الخاص في ظل جائحة كورونا 
وقد تواصلو معنا في الوزارة المعنية  بعد الرسالة التي وجهنا لكم وكان ردهم كالآتي:
  -أتصل بنا المستشار الإعلامي للوزير وأكد لنا حرص الوزارة على إكتتابنا وحاجتهم إلينا وتوصلنا معه إلى إتفاق بإعادة الإمتحان مع الحفاظ على عدد المترشحين والتعاقد مع الذين لم يحالفهم الحظ وقبلنا  العرض ليعودو من جديد وبشروط جديده على لسان مدير المصادر البشرية  والتي هي مرفوضة من قبل الأطباء.
كما تواصلت كذللك  معنا مديرة ديوان الوزير الاول وطلبت من ممثيلينا الانتظار حتي تتصل بهم وهو الاتصال الذي لم يحدث إلى هذه اللحظة 
سيدي الرئيس في الوقت الذي نسعى فيه جاهدين لأن لا يظهر النقص في الكادر الطبي ونخدم ليل نهار دون أبسط حق تسعى وزارتنا الموقرة إلى التنقيص من قيمة الطبيب العام وجعل إكتتابه في الوظيفة العمومية منة لابد له من وسيط لكي يحصل عليها.

فخامة الرئيس

نتوجه إليكم  للمرة الثانية بعد أن سئمنا مماطلة المسؤولين في وزارة الصحة و توصلنا إلى أنهم لا يريدون حلولا مرضية لمطلبنا المتمثل باكتتاب جميع الأطباء العامين العاطلين عن العمل  وواثقين من تجاوبكم وأننا سنجد عندكم الحلول
ونحن في انتظار ردكم الميمون
وتقبلوا منا أطيب التحيات  

حراك الأطباء العامين غير المكتتبين