حراك “محال تغيير الدستور” يعلن دعمه للمرشح محمد ولد مولود ويصفه بمرشح الوفاء و الصمود

اجتمع المكتب التنفيذي لحراك محال تغيير الدستور اليوم 14 ابريل 2019 للبت في الموقف النهائي للحراك من الانتخابات الرئاسية المقبلة، بعيد جولة قررتها الجمعية العامة للحراك في اجتماعها الأخير، وبموجها قامت وفود من الحراك بعدة زيارات لمرشحي التحالف الانتخابي للمعارضة الديمقراطية.

 

 وبعد قراءة تمحيصية لمخرجات لقاءات المترشحين وتفكير عميق ودراسة متأنية للساحة السياسية، وإلماما بضرورة التغيير، واستحالة بقاء الحال على ماهو عليه من تقهقر وتدني وانحدار، واستجابة لما تمليه علينا ضمائرنا ومبادئنا وقيمنا، وتفرضه علينا مسؤوليتنا التاريخية أمام وطننا وشعبنا، وأخذا بعين الاعتبار نتائج تصويت جمعيتنا العامة قررنا في حراك محال تغيير الدستور دعم مرشح التغيير الصادق مرشح الوفاء والصمود الدكتور محمد ولد مولود، باعتباره رجل المرحلة وأمل المجتمع وفارس الميادين، ولكونه الرجل السياسي الوحيد في البلد الذي تمسك طيلة مسيرته السياسية المشرفة بالمثل العليا للمعارضة، وتفانا في النضال بكل شجاعة ومثابرة في سبيل تكريس دولة القانون والمؤسسات، والذود عن حياض الوطن، وحوزته الترابية، ووحدته الوطنية، ومؤسساته الدستورية، وحق مواطنيه في العيش الكريم بحرية وعدالة في ظل دولة المواطنه والمساواة، غير آبه بالضغوط والمغريات.

 

 

نواكشوط بتارخ 14 – 04 – 2019

#محالتغييرالدستور