حزب “التكتل” يندد بالقمع الوحشي لسكان “تفريت”

أحمد ولد داداه رئيس حزب تكتل القوى الديمقراطية المعارض

ندد حزب “التكتل” بالقمع الذي تعرض له سكان “تفريت”، على خلفية مظاهراتهم ضد مكب النفايات الذي تضرر المنطقة من مخاطره البيئية منذ سنوات 

وهذا نص البيان :

“شهدت بلادنا خلال الأيام الماضية عدة وقفات احتجاجية، نُظّمت من طرف مقدمي خدمات التعليم والطلّاب وحراك شباب ازويرات، ودائنات الشيخ الرضى، وسكّان قرية تيفيريت.

 

وقد جوبهت هذه الاحتجاجات بقمع عنيف من طرف قوات الأمن، بدل التعاطي الايجابي معها.

 

وأمام هذه التطورات التي تعرقل بشكل خطير الحق في التظاهر والتعبير السلمي عن المطالب، فإن تكتل القوى الديمقراطية:

 

-يُدين بشدّة القمع الوحشي الذي تعرض له مواطنون عُزّل، لا ذنب لهم سوى المُطالبة بحقوقهم المشروعة، ويعتبره أسلوبا بائدا ينبغي الكف عنه فوراً؛

 

– يُعرب عن تضامنه التّام مع كافة هذه الفئات، ويُحيّي روح المسؤولية والأسلوب الحضاري الذي يطبع تظاهراتها السلمية؛

 

– يعتبر أنّ التّمادي في الردّ على التّظاهر السلمي بالعنف وخرق القوانين، لن يدفع إلّا إلى المزيد من تعريض وحدة البلد وأمنه للمخاطر”.