حزب اللقاء الديمقراطي الديمقرطي يطالب بإطلاق سراح شباب المعارضة(بيان)

محفوظ ولد بتاح رئيس حزب اللقاء الديمقراطي

كشف النظام عن معدنه وطبيعته الاستبدادية، عند ما سلط زبانيته على جمع من المناضلين الشرفاء، كانوا ضمن نشاط، نظمته قوى أساسية في المعارضة الوطنية، يحتج على واقع البلاد ويؤكد تشبث الشعب الموريتاني بعلم الاستقلال، الذي أحبه الجميع وسعى النظام إلى فرض غيره بالاكراه، عن طريق عملية تزوير قابلة لأن تحتل الصدارة في سجل “غينس” كأبشع تزوير.

 

فقد اعتقلت الشرطة مجموعة من الشباب، لا ذنب لهم، سوى أنهم رفعواعلم البلد، خلال نشاطهم المعارض، هم:

 

– محمد الدحان

 

– الحسن مزيد

– مريم منت ابيليل

– أبو بكر ولد البو  

– سيلا جاكانا

– عباس جابرا

 

إننا في حزب اللقاء الديمقراطي الوطني،

 

* نؤكد نضامننا مع هذه المجموعة الشبابية.

 

* نندد باعتقالهم، ونراه اعتداء على الحريات العامة وتكريسا لسلطة الفرد.

 

* نطالب السلطات بإطلاق سراحهم فورا.

 

أمانة الإعلام

 

17/12/2017