حزب “تواصل” يعقد مؤتمره الثالث وسط حضور لافت لرموز التيار الاسلامي في العالم

الصدى – نواكشوط/

جانب من حضور مؤتمر تواصل الثالث ويظهر ضمن الصورة القيادي الحماسي خالد مشعل

بمشاركة وحضور شخصيات سياسية وزانة من التيار الاسلامي في العالم العربي من أبرزها رئيس المكتب السياسي السابق لحركة “حماس” الاستاذ خالد مشعل ،وبحضور ابرز الشخصيات السياسية الموريتانية في المعارضة والموالاة ، افتتح حزب التجمع الوطني للإصلاح و التنمية (تواصل) بقصر المؤتمرات في نواكشوط مؤتمره العادي الثالث

وبهذه المناسبة قال الاستاذ محمد جميل منصور رئيس حزب “تواصل” المنتهية مأموريته إن للمؤتمر دلالة و هي أن “التواصليين” يحرصون على احترام النظم و القوانين كما أن المؤتمر يرسل رسالة مفادها أن الفكرة تعلو الأشخاص و أن التناوب ظاهرة صحية و دليل قوة.

 

جانب من حضور مؤمر تواصل الثالث ينظهر بعض قادة الموالاة والمعارضة

الرئيس جميل شكر الداعمين الذين ساهموا في إنجاح المؤتمر كما شكر الأجهزة الرسمية التي قال إنها تعاملت مع الحزب بأريحية.

 

جانب من حضور مؤتمر تواصل الثالث

و تطرق ولد منصور إلى عدد من المواضيع الدولية والمحلية حيث افتتحه بإدانة قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بجعل القدس عاصمة لإسرائيل، و أشاد الرئيس باتحاد الشعب الموريتاني على نصرة القضية الفلسطينية.

 

و حول الشأن المحلي قال ولد منصور أن الأوضاع الاقتصادية المتردية و زيادة الأسعار دون مبرر في و كل الأحوال و تمدد البطالة و الفساد محملا المسؤولية في كل ذلك للنظام.

 

كما اعتبر ولد منصور أن اعتقال السناتور محمد ولد غده و متابعة عدد من الصحفيين و النقابيين و رجال الأعمال مثار قلق على الحريات العامة داعيا إلى الإفراج عن السناتور و إيقاف متابعة البقية.

 

ولد منصور  أكد أيضا أن حزبه نجح في الرهان التنظيمي و المؤسسي حيث عرف انتشارا كبيرا على المستوى الوطني و كان المنضمون له أكثر من المنسحبين منه.

 

و شدد ولد منصور إلى أن حزبه وقف بقوة ضد ملف تمديد مأموريات الرئيس حتى أغلق بابه و تمنى أن يظل مغلقا.

 

وبخصوص موقف حزبه من مؤسسة الجيش الوطني قال ولد منصور أن الجيش مؤسسة وطنية بالغة الأهمية يجب فصلها عن السياسية.

جانب من حضور مؤتمر تواصل الثالث