حزب “تواصل” ينظم مهرجانًا احتفالًا بانتصار فلسطين

نظم حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) مساء اليوم الأحد بدار الشباب القديمة في نواكشوط، مهرجانا جماهيريا، وذلك احتفالا بانتصار المقاومة الفلسطينية.
وحضر المهرجان العلامة الشيخ محمد الحسن الددو، ووفد من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وقادة الحزب وزعيم المعارضة إبراهيم ولد البكاي، وجمهور غفير.
وأكد العلامة الشيخ محمد الحسن الددو، في كلمة خلال المهرجان، على أن دعم المقاومة الفلسطينية والوقوف معها واجب شرعي، داعيا إلى التبرع للشعب الفلسطيني.
فيما أشاد القيادي بحركة (حماس) سامي أبور زهري، بالموقف الموريتاني الرسمي والشعبي الداعم لفلسطين، كما أشاد بمواقف الأحزاب السياسية والهيئات الموريتانية.
بدوره قال رئيس حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) محمد محمود ولد سيدي، إن معركة تحرير فلسطين كلها قد بدأت، مضيفا أن هذه الجولة من المعركة انتهت لكن جولات أخرى قادمة.
وأشاد ولد سيدي بمواقف الشعوب ونزولها للشوارع ودعم المقاومة سياسيا وماديا.
وشكر ولد سيدي النظام الموريتاني الذي قال إنه لم يخيب الظن، كما شكر الأحزاب السياسية الموريتانية على مواقفها الداعمة للقضية الفلسطينية.
من جهته أثنى رئيس مجلس شورى حزب (تواصل) حمدي ولد إبراهيم، على صمود الشعب الفلسطيني ومقاومته، فيما أكد القيادي بالحزب محمد غلام ولد الحاج الشيخ على أن دعم الشعوب كان له دور كبير في الانتصار الذي حققته المقاومة الفلسطينية.
ودعا ولد الحاج الشيخ وهو أيضا الأمين العام للرباط الوطني لنصرة الشعب الفلسطيني، الشعوب إلى تقديم المزيد من الدعم والتضحيات لصالح المقاومة.
بدوره قال الرئيس السابق للحزب، محمد جميل ولد منصور :”ما حدث في الأيام الماضية كان انتصارا حقيقيا للمقاومة ضد المحتل الصهيوني”.
وقال إن المقاومة الفلسطينية استطاعت منع الاحتلال من تحقيق أهدافه، لافتا إلى أن الاحتلال هو من ألح أنه يريد الهدنة وإيقاف الحرب.
ورفع المشاركون في المهرجان الأعلام الفلسطينية وهتفوا دعما للمقاومة، كما شهد المهرجان قراءات شعرية مساندة للقضية الفلسطينية.

الاخبار