حزب “حاتم” بزعامة الرئيس صالح ولد حننا يصف “صفقة القرن” بالمشروع الخطير والمرفوض

الصدى – متابعات/

صالح ولد حننا / زعيم حزب حاتم الموريتاني

أكد حزب الاتحاد والتغيير الموريتانى (حاتم) الذي يرأسه الزعيم السياسي صالح ولد حننا رفضه لصفقة القرن التي يعتبرها مشروعا خطيرا مروفوضا ، وأكد الحزب في بيان صادر عنه تلقت “الصدى” نسخة منه موقفه الثابت من القضية الفلسطينية، ورفضه أي خطة تستهدف تصفيتها.

وهذا نص البيان
طالعتنا المواقع الاخبارية بالأمس 28 يناير 2020، بخبر إعلان الرئيس الأمريكي وبحضور الإرهابي نتنياهو لمشروعه الجديد لتصفية القضية الفلسطينية والمسمى “صفعة القرن”، وهو مشروع خطير سيلتهم مدينة القدس وضمها للكيان الغاصب، وسيأتي على أراض كثيرة، والأخطر أن هذا المشروع تدعمه أنظمة عربية تلهث خلف الكيان المجرم تطبيعا وتنسيقا أمنيا.
إن حزب الاتحاد والتغيير الموريتاني(حاتم) وإزاء هذه التطورات الخطيرة في قضية الأمة المركزية قضية فلسطين، ليعلن مايلي:
– رفضه الكامل لكل ماتتضمنه صفعة القرن
– تضامنه التام مع الشعب الفلسطيني ومقاومته في الوقوف بوجه هذا المخطط الخطير
– تنديده بالسياسات الأمريكية الداعمة للكيان الغاصب.
– دعوته كافة القوى الحية الوطنية والدولية لهبة كبرى لإسقاط هذا المخطط.

انواكشوط بتاريخ ٠٤/٠٦/١٤٤١

أمانة الاعلام والاتصال