حزب معارض يطالب السلطات بالتدخل السريع لحل بعض المشاكل العالقة(بيان)

بيان  صحفي:

رئيس حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) محمد محمود ولد سيدي

استشعارا للحظة التاريخية التي يمر بها بلدنا، ومساهمة في ترشيد الجهود المبذولة في سبيل مقاومة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، فإننا في حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية “تواصل”:

 

1- ندعو السلطات إلى استحضار الانعكاسات الكبيرة والخطيرة لما أعلن عنه من تدابير وإجراءات احترازية، على المواطن البسيط، وعلى الأنشطة الاقتصادية التي كان يكسب منها قوته اليومي، مما يستدعي اتخاذ تدابير احتياطية جدية، تشمل كافة المحتاجين، لتعويض النقص المتوقع في دخول المواطنين وخصوصا الفئات الهشة.

 

2- ننبه إلى الوضعية الخاصة للطواقم الطبية والأجهزة الأمنية والخدمية والإدارية المساندة التي تعمل في الميدان دون تأمين أو تشجيعات، ونؤكد على ضرورة اتخاذ كافة الاحتياطات الضرورية ليقوموا بعملهم في ظروف آمنة ومحفزة.

 

3- نذكر الشعب الموريتاني وقواه الحية بتعاليم ديننا الحنيف التي تحث على الإنفاق والبذل والتضحية والإيثار، وعلى التكافل والتراحم، وخصوصا في أوقات الأزمات والخصاصة، وندعوهم إلى المشاركة في هبة وطنية شاملة تضمن توفير الغذاء والدواء لكل محتاج.

 

4- ندعو لجنة الأزمة إلى الحل السريع للمشكلات المترتبة على قراراتها، والمتعلقة بالتموين، والنقل، والخدمات الأساسية، والحسم السريع لإشكال الموريتانيين العالقين، بطريقة تكفل لهم العودة إلى بلدهم في ظروف صحية وآمنة، و الابلاغ مستقبلا عن الاجراءات الاحترازية التي ستتخذ في وقت يسمح بالتخفيف من آثارها وتبعاتها.

 

5- نطالب كافة أفراد شعبنا بضرورة مواصلة الالتزام الجاد بقواعد الصحة والسلامة المعلن عنها من الجهات المعنية، وننوه بجو الانضباط والمسؤولية التي تحلى بها الموريتانيون تجاه هذه الجائحة.

 

6- ندعو الى اعتماد معايير موضوعية وشفافة لاختيار الأسر المرشحة للاستفادة من برنامج الدعم الذي اعلن عنه فخامة الرئيس وإشراك المجتمع المدني والمنتخبين في آلية  الاختيار، وان تتم هذه العملية في جو من التوافق والتعاون بين مختلف الفاعلين.

 

حفظ الله موريتانيا وأهلها  ووقاهم شر هذا البلاء وأضراره.

 

 

 

نواكشوط 31 مارس 2020

 

د. محمد محمود سيدي

 

رئيس حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية ” تواصل”