حقوق الإنسان و والي داخلت نواذيبو يقدمان كميات من المواد الغذائية لنزلاء السجن المدني

الصدى_و م أ /

أشرف مفوض حقوق الانسان والعمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع المدني، السيد محمد الحسن ولد بوخريص، رفقة والي داخلت نواذيبو، السيد يحيى ولد الشيخ محمد فال، مساء اليوم السبت على تقديم كميات من المواد الأساسية ومواد التنظيف لصالح نزلاء السجن المدني في مدينة نواذيبو.
وتتمثل هذه المساعدات المقدمة من طرف مفوضية حقوق الانسان والعمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع المدني، في كميات معتبرة من الأرز والسكر، والمعجونات الغذائية وزيوت الطبخ، إضافة إلى كمية من مواد التنظيف.
وأكد مفوض حقوق الانسان والعمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع المدني، في كلمة بالمناسبة، أن المفوضية تعمل على تحسين ظروف السجناء ودعمهم اجتماعيا وصحيا، مشيرا إلى أن هذه المساعدة تأتي في إطار المهمة الإنسانية للمفوضية وسعيا منها لتحسين الظروف المعيشية لنزلاء السجون.
وأضاف أن هذا التدخل يأتي تنفيذا لتوجيهات السلطات العليا في البلد بالعمل على تحمل المسؤولية اتجاه المواطنين سواء كانوا متمتعين بحريتهم أو نزلاء سجون والسهر على تلبية حاجاتهم.
وأشار إلى أن هذا النشاط يجسد الاهتمام الذي توليه الحكومة لإضفاء الطابع الإنساني على العدالة الجنائية، وحماية حقوق الإنسان من خلال القوانين والآليات و التدخلات و الاسترشاد بمعايير الأمم المتحدة وقواعدها النموذجية في مجال معاملة السجناء.
وتجول المفوض بعد ذلك داخل أجنحة السجن حيث اطلع على الخدمات التي تقدم لنزلاء السجن وما يتلقونه من برامج للتأطير والتأهيل.
وكان مفوض حقوق الانسان والعمل الانساني والعلاقات مع المجتمع المدني، قد قام قبل ذلك بزيارة لمقر المحكمة الجنائية الشمالية المتخصصة في مجال محاربة العبودية، التي يوجد مقرها في مدينة نواذيبو.
وقد جرت الزيارة بحضور حاكم مقاطعة نواذيبو السيد سيدي أحمد ولد أحوبيب، وعدد من المديرين بالمفوضية.