خسارة ثقيلة في أول ظهور للمنتخب الوطني تحت قيادة مدربه الجديد

تلقى المنتخب الوطني المرابطون خسارة ثقيلة ، في المباراة التي جمعته ظهر اليوم بمنتخب زامبيا ، ضمن منافسات الجولة الخامسة من التصفيات الافريقية المؤهلة لكأس العالم قطر 2022 .

و حل المنتخب ضيفا على “تشابولوبولو” بملعب هواري الوطني بالعاصمة لوساكا ، و عينه على تحقيق أول فوز في المجموعة الثانية ، لكنه لم يتمكن من ذلك و لا من رد الاعتبار أمام نفس المنتخب الذي تسبب في أول خسارة له في التصفيات ، ليخسر برباعية نظيفة ، أكدت على اسمرار معاناة المنتخب ، الذي لم يستفد من كونه يلعب بدون ضغوطات بعد خروجه من حسابات التأهل للدور الحاسم .

و لم يقنع المدرب الجديد و المؤقت بوشير في أول مباراة له ، حيث ارتكب عديد الأخطاء ساهمت وقوع هذه الخسارة الكبيرة في الجولة قبل الأخيرة من نهاية المرحلة الأولى من التصفيات الافريقية 

و سيختتم المنتخب الوطني مشواره في المجموعة الثانية ، عندما يستقبل منتخب غينيا الاستوائية يوم 16 من الشهر الجاي بالعاصمة نواكشوط