دعوى ضد ولد محم و جميل منصور بتهمة الإساءة للجناب النبوي

الأستاذ سيدي المختار ولد سيدي

رفع المحامي المشهور سيدي المختار ولد سيدي دعوى قضائية أمام وكيل الجمهورية بمحكمة انوكشوط الغربية ضد الوزير السابق المحامي سيدي محمد ولد محم و الرئيس السابق لحزب “تواصل”الاسلامي وآخرين

و وجه المحامي ولد سيدي تهمة سوء الأدب مع الجناب النبوي الشريف

وهذا نص العريضة :

عريضة دعوى ضد سيدي محمد  ولد محم و جميل منصور و أخرين

 

إلى السيد وكيل الجمهورية / المحترم

ـ محكمة ولاية انواكشوط الغربية ـ

 

الموضوع: شكاية مع القيام بالحق المدني

لصالح: سيدي المختار ولد سيدي أصالة عن نفسه ونيابة عن أصوله وفروعه

ضد: مدير موقع السراج الإخباري والرئيس السابق لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية والرئيس السابق لحزب تواصل السادة على التوالي: محمد يحيى أبيه، سيدي محمد ولد محم، جميل منصور وكل من يكشف عنه البحث

 

ألم تر أن الله خلَّد ذكره *** إذ قال في الخمس المؤذن: أشهد

وشقّ له من اسمه ليجله *** فذو العرش محمود وهذا محمد

 

         {أَتَوَاصَوْا بِهِ بَلْ هُمْ قَوْمٌ طَاغُونَ}، صدق الله العظيم

الــــــــوقـــــــائع

في سمر ضم رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية السابق العميد سيدي محمد ولد محم و رئيس حزب تواصل السابق السيد جميل منصور بمنزل الأخير حدث مدير موقع السراج السيد محمد يحيى ولد أبيه عن مجلس من أرقى مجالس الفتوة و أحاديث الفتيان السمــار فقال : ” من أطرف قصص مجلس الفتيان تأصيل المحامي المختار ولد اعل للعمليات الانتحارية حين قال إن الرسول صلى الله عليه و سلم هو أول من فعل ذلك حين قاتل في غزوة بدر بعدد قليل من ازواي عددا كبيرا من لعرب.المختار قال إن الله يعرف حقيقة عباده ولذلك حين أراد أن يرسل رسولا ” أرسل غرس من لعرب ما اخط حرف رغم كثرة ازواي احذاه “.

وقد أثنى مدير الموقع على محتوى الحديث بالقول: ” فعلا جميل ومحم قامتان في الثقافة والفكر والسياسة أطال الله في عمريهما ومتعهما بالصحة والعافية” و ليقوم بعد ذلك بنشر هذا النص على نطاق واسع. و حينما استبشع البعض هذا التنقيص و القدح في الجناب الطاهر تدخل جميل منصور ملبسا على مضمونه لباس محبة النبي صلى الله عليه و سلم فزكى الراوي و الرواية بالقول: ” عرفت محمد يحيى أبيه محبا للنبي صلى الله عليه و سلم و صادقا مع نفسه مبغضا للإساءة و المسيئين، وقع لَبْس فأوضح و اعتذر، انشغلوا بغير هذا”. 

 

الـــــحيـــــثـــيات

حيث إن وصف النبي الأعظم بالغرس قدح لا مراء فيه إذ استغريس ” غرس ” في الحسانية تحيل إلى الطيش والرعونة والخفة légèreté و الافتقار إلى الاخلاق الحسنة؛

حيث إن وصف جنابه الطاهر بالانتحاري الذي علم الانسانية الانتحار والارهاب  ثلب و تنقص ممن علم البشرية الحرمة البشرية و حرم عليها قتل النفس رحمة بالنفس: و لا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما و من يفعل ذلك عدوانا و ظلما فسوف نصليه نارا و كان ذلك على الله يسيرا”؛

حيث إن وصف الرحمة المهداة بارتكاب العدوان وأفعال أهل النار ” الانتحار، الاٍرهاب ” ليس من التوقير الواجب لله تعالى ورسوله عليه الصلاة والسلام؛

حيث إن وصف رسول الاسلام -في مجلس سمر بين رئيس حزب يدعي أنه اسلامي

” تواصل” و رئيس الحزب الدنيوي “الجمهوري: Res Publica ” الذي يدعمه عادة أكثر علماء موريتانيا و مشايخ تصوفها – بأنه لا يستطيع رسم حرف واحد هو شتم و استهزاء بين بمن علمه الله و أدبه و زكاه؛

حيث إن وصف قوم بدر بالزوايا بما تحمله من صفات قدحية لدى البعض يذكر الموريتانيين بوصف محمد الشيخ ولد امخيطير للرسول عليه الصلاة والسلام بالزاوي الكبير الظالم (حاشاه من ذلك)؛

حيث إنه ولئن كانت الغرف المجمعة بالمحكمة العليا تعتبر الزوايا أفضل من لحراطين ولعرب والزنوج لأنه عرف عن آبائهم تحاشي الحرام عكسا لمكونات المجتمع الاخرى فإن الأخيلة الاجتماعية تحتفظ بصورة غير جميلة تماماعن الزاوي؛

حيث إن دلالات الزاوي لا يمكن أن تغيب عن ولد محم و جميل بحكم أنهما خريجان من المعهد العالي للدراسات و البحوث الاسلامية و مفكران عظيمان كما قال مدير السراج الإخباري؛ إذ يرى الشيخ سيدي البكاي و لد الشيخ سيدي محمد و لد الشيخ سيدي المختار في رسالته الشهيرة إلى إمارة آدرار المعروفة برسالة العيدية (نسبة إلى أهل أحمد و لد عيده) أن الزاوي دينه في هواه و هواه في دنياه؛

حيث إن وصف قوم بدر الذين زكاهم الله بأن دينهم في هواهم وهواهم في دنياهم هو صميم الاستهزاء بالدِّين؛

حيث إن وصف سيد الوجود بالانتحاري الإرهابي يذكر العالم بالكاريكاتير الذي نشرته صحيفة كلاندز بوستن الدنمركية الذي يظهر إمام النبيئين و قائد الغر المحجلين عليه عمامة تشبه قنبلة ملفوفة للإيحاء بأنه ارهابي؛

حيث إنكم ستلاحظون سيادة الوكيل أن القدح في حالة الجريدة الدنمركية كان إيحائيا (من خلال عمامة) بينما في حالة مجلس السمر بين الرئيسين الموريتانيين كان مباشرا (الرسول هو الانتحاري الأول)؛

حيث اتسم مجلس السمر بالبذاءة والسخرية والاستهزاء (غرس، ارهابي، ماكط خط حرف، قومه يؤثرون دنياهم على دينهم) من إمام النبيئين فأضحك السمار والراوي وأبكى أمة محمد صلى الله عليه وسلم؛

حيث إن الحديث في السمر عن أن إمام المرسلين عليه الصلاة و السلام هو الانتحاري الأول في العالم يذكر المهتمين بالعلوم المعنوية بموقف جيري فالويل:” أنا أعتقد أن محمداً كان إرهابياً، إنه كان لصاً وقاطع طريق “؛

حيث إن من عظمة الدين الاسلامي أن بين القرءان الكريم أن أكبر خطر محدق بالإسلام هو الاستهزاء برسوله عليه الصلاة و السلام في سياق اللعب و الخوض و السمر : ” يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ . وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ. لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ “؛

حيث إن التنقص و الاستهزاء برسول الاسلام لا فرق فيه بين الجهل و السكر و التهور حيث يقول الشيخ بداه ولد البصيري رحمه الله في شرحه لخليل (الردة): من تنقص المعصوم يعتبر مرتدا حتى و إن ظهر أنه لم يرد ذمه لجهل أو سكر أو تهور. و قد بين الشيخ رحمه الله أن البحث عن الفكاهة في مجالس السمر الليلي و الذي سماه الملاحة يدخل في إطار الجهل و التهور الذي لا ينفع صاحبه (المرفق ١: دعامة معلوماتية تتضمن شرح الشيخ بداه ولد البصيري للشيخ خليل رحمهما الله تعالى)؛

حيث سبق لرئيسي الحزبين (الجمهوري و تواصل) أن ارتكبا جريمة تجاوز السلطة حينما تدخلا في قضية منشورة أمام العدالة ليصدرا أوامرهما إلى نوابهم بإلغاء حكم محكمة جنايات انواذيبو القاضي بإعدام ولد امخيطير كما يبينه الرابط المرفق؛

حيث لم يقتصر دورهما على الغاء الركن القانوني لجريمة ولد امخيطير و إنما أصدرا أوامرهما إلى نواب حزبيهما في الجمعية الوطنية للتصويت على نص جديد ( المادة ٣٠٦ / ٢٠١٨ ) يشرع صغار دين الله و يشجع الموريتانيين على الكفر لأن الاسلام أصبح هو مناط التجريم بمقتضى النص الجديد؛

حيث إن النص الجديد (٣٠٦ / ٢٠١٨) حكم مع ذلك بأن ” كل مسلم ذكرا كان أو أنثى أستهزأ أو سب الله أو رسوله صلى الله عليه وسلم أو ملائكته أو كتبه أو أحد أنبيائه يقتل ولايستتاب وإن تاب لا يسقط عنه حد القتل “؛

حيث إن رئيسي الحزبين المذكورين كانا وراء الغاء النص القديم حمية للمستهزء ولد امخيطير و كانا وراء النص الجديد الذي يفرض شرطين لاستحقاق القتل: واقعة الاستهزاء و أن يكون الظنين مسلما قبل الواقعة؛

حيث إن واقعة الاستهزاء ثابتة ثبوت اسلام جميع الأطراف ذات الصِّلة بالسمر الاستهزائي و بالتالي تتحقق شروط اعمال النص المشرع من قبل رئيسي الحزبين؛

حيث إن الاستهزاء بالنبي صلى الله عليه و سلم يلحق أَذًى بالغا بكل مسلم صادق لأن الاستهزاء بجنابه الطاهر ايذاء له و كل ايذاء له هو ايذاء لجميع الرسل و الأنبياء و أممهم بمن فيهم الشاكي و أصوله و فروعه؛

حيث إن الاستهزاء بالنبي الأعظم عليه الصلاة و السلام يشكل تهديدا للنظام العام حتى في المجتمعات غير الاسلامية كما حكمت به محمكة استراسبورج سنة ٢٠١٨؛

حيث إن تتبع الضعفاء واعفاء الأقوياء من نص قانوني (المادة 306/2018 ) هم من بادر به و صوت عليه يشكل ممارسة يهودية نهى النبي عليه الصلاة و السلام عنها في حديث المخزومية المعروف؛

حيث إن الاسلام دين عزة و ليس دين تأويل كما يريد البعض؛ ” إذ الكلمة الواحدة من سب النبي – صلى الله عليه وسلم – لا تحتمل بإسلام ألوف من الكفار، ولأن يظهر دين الله ظهورا يمنع أحدا أن ينطق فيه بطعن أحب إلى الله ورسوله من أن يدخل فيه أقوام وهو منتهك مستهان) [الصارم المسلول، لابن تيمية،ص.505]

 

لهذه الأسباب

و عملا بالمواد: ١، ٢٧ من قانون الإجراءات الجنائية و المادة ٣٠٦ (جديدة) من قانون العقوبات فإننا نلتمس من جنابكم الكريم:

ـ تحريك الدعوى العمومية ضد مدير موقع السراج السيد محمد يحيى أبيه والسادة: سيدي محمد ولد محم رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية سابقا وجميل منصور رئيس حزب تواصل سابقا وكل من يكشف التحقيق عن علمه أو مساهمته في هذه الأفعال الموصوفة جنائيا؛

ـ قبول سيدي المختار ولد سيدي وأصوله وفروعه طرفا مدنيا لجبر الضرر اللاحق بهم جراء الانتقاص من سيدهم عليه الصلاة والسلام

 

(وليعلم الله من ينصره ورسوله بالغيب إن الله قوي عزيز)

 

ذ / سيدي المختار ولد سيدي