دفعة جديدة من السياح تصل مدينة أطار

وصلت صباح اليوم السبت إلى مطار أطار الدولي الرحلة السادسة القادمة من فرنسا وعلى متنها (85) سائحا، وذلك في إطار الرحلات المبرمجة ضمن الموسم السياحي (2021 – 2022).
وأكد المدير الجهوي للمكتب الوطني للسياحة، السيد محمد ولد صمباره، في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء، أن استمرار وصول هذه الرحلات، رغم الظروف الصحية العالمية الصعبة، يدل دلالة قطعية بأن موريتانيا وجهة سياحية جاذبة.
وأشار إلى أن قطاع السياحة يوفر مداخيل اقتصادية تساهم في انعاش التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الولاية.
وبدوره أكد محمد محمود ولد شيبه، ممثل شركة مطارات موريتانيا بأطار، أن الطائرة التي وصلت اليوم تحمل على متنها 85 سائحا، مبرزا أنه تم اتخاذ كافة الاجراءات الضرورية لاستقبالها.
وقد عبر السائح السيد نيكولا بيليك، عن فرحته بزيارة موريتانيا للمرة الثالثة، موضحا أنه جاء رفقة بعض الأصدقاء للاستمتاع بما تتمتع به البلاد من مقومات سياحية، تشمل الصحاري والمرتفعات الجبلية والمناطق الأثرية القديمة.
وأضاف” لاشك أنني محظوظ، حيث سأستمتع بخوض تجربتي الثالثة للتعرف على ما يميز منطقة آدرار من معالم أثرية ومناطق سياحية طبيعية نادرة”.
جرى استقبال هذه الرحلة بحضور ممثل شركة الطيران المدني وقائد فرقة الدرك الوطني ومفوض الشرطة بالمطار.