دفعة من طلبة المدرسة العسكرية تزور منطقة نواذيبو الحرة

الصدة_و م أ /

أدت بعثة من الدفعة السابعة والثلاثين من طلبة المدرسة العسكرية لمختلف الأسلحة في أطار صباح اليوم الاثنين برئاسة اللواء الداه محمد العاقب، قائد المدرسة العسكرية لمختلف الأسلحة زيارة لمقر المنطقة الحرة وميناء خليج الراحة في مدينة انواذيبو.
وخلال زيارتها لمقر سلطة منطقة انواذيبو الحرة أوضح الأمين العام للسلطة السيد سيدي مولود إبراهيم همدات في كلمة له بالمناسبة أن العروض التي ستقدم أمام الطلبة ستعطي صورة شاملة حول التعريف بالمنطقة الحرة والمهام الموكلة إليها والرامية إلى خلق التنمية وتشجيع الاستثمار في ظل ما تم تحقيقه من بنية تحتية وخارطة طريق تنموية إضافة إلى مشاريع قيد الإنجاز ستكون لها انعكاسات على التنمية المحلية.
كما تابع الطلاب عرضا تناول مميزات المنطقة الحرة والإطار المؤسساتي والعملياتي والشباك الموحد والبنى التحتية الداعمة والتعاون والشراكة وتطور المداخيل إضافة إلى التحديات وحجم الانعكاسات على مستوى المحاصيل الجبائية والجمركية فضلا عن رقم الأعمال في كل من ميناء انواذيبو المستقل وميناء الصيد التقليدي.
وبين العرض حجم التحديات المتمثّلة في تحسين أداء بعض الخدمات مثل الطاقة والمياه ونقص البنى التحتية الأساسية.
كما قامت الدفعة بزيارة لمؤسسة خليج الراحة حيث استمعت لعرض قدمه المدير العام للمؤسسة السيد محمد فال ولد يوسف تطرق لوضعية هذه المنشأة والمهام المنوطة بها ودورها الحيوي في تنمية المدينة من خلال ترقية قطاع الصيد التقليدي الذي يعتبر حيويا في الاقتصاد البحري الوطني.
كما تطرق العرض للإصلاحات التي عرفتها هذه المنشأة في الفترة الأخيرة في عدة مجالات مما انعكس بشكل كبير على نوعية الخدمات وجودتها المقدمة لزبناء هذه المنشأة، ساهمت بشكل كبير في زيادة مردودية المؤسسة بالنسبة لمرتاديها الذين يتراوح عددهم ما بين 30-40 ألف نسمة موزعين بين مختلف المهن المرتبطة بقطاع الصيد التقليدي والشاطئي في المدينة.
ورافق البعثة قائد المنطقة العسكرية الأولى في انواذيبو اللواء اعلي زايد امبارك الخير.