د.علياء الحميري “اللصدى” : المرأة الاماراتية أثبتت أنها شريك فاعل في مسيرة النهضة والتقدم والنماء

سيدة الأعمال الاماراتية الكابتن طيار د.علياء الحميري

الصدى خاص/

بمناسبة تخليد دولة الامارات العربية المتحدة ليوم المرأة الاماراتية أتصلت “الصدى”بسيدة الأعمال الاماراتية الكابتن طيار د.علياء الحميري عضو مجلس إدارة الاتحاد الدولي للاقتصاديين والإداريين في دول الاتحاد الأوروبي لتطلع على رؤيتها لما حققته المرأة الاماراتية من مكاسب وانجازات خلال مسيرتها الحافلة بالانجاز والتألق

وهذا نص التصريح :

لطالما أثبتت المرأة الإماراتية بأنّها شريك فاعل في مسيرة النهضة والتقدّم والنماء، إذ يمتد دورها إلى ما قبل تأسيس الاتحاد، حيث كانت شاهداً على التحوّلات الاقتصادية والاجتماعية التي شهدتها الإمارات في سبعينيات القرن الماضي، لتنضم بكفاءة إلى الجهود الوطنية في ترجمة الرؤية الحكيمة للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، في بناءِ المجتمع.

وقامت المرأة الإماراتية بأدوار مهمة أثْرتْ التراث الثقافي والحضاري والتاريخي الغني لدولة الإمارات، خاصةً في مجال الأعمال الحرفية والتقليدية إلى جانب مسؤولياتها الرئيسة في الاهتمام بالأسرة.

 

 

 في 8 مارس عام 2015، أطلقت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام الاستراتيجية الوطنية لتمكين وريادة المرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة 2015-2021 .

توفر الاستراتيجية الوطنية إطار عمل للقطاع الحكومي ، والخاص ، ومؤسسات المجتمع المدني لوضع خطط وبرامج عمل، تسهم في جعل دولة الإمارات في مصاف الدول الأكثر تقدماً في مجال تمكين المرأة وريادتها ، و تتضمن الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة 2015-2021 أربع أولويات أساسية هي:

 

الحفاظ على استدامة الإنجازات التي تحققت للمرأة الإماراتية، والاستمرار في تحقيق المزيد من المكتسبات لها

 

من هي علياء الحميري ؟

             

هذا وتعد الدكتورة علياء الحميري أحدى الكفاءات الوطنية الإماراتية المؤهلة علمياً وعملياً،حيث هي أول كابتن طيار في الخليج ونائب رئيس والمستشار العام، ومن المؤسسين في جمعية الإمارات للطيران، ومن مؤسسي مجلس سيدات الأعمال الاماراتي،

و هي سيدة أعمال تملك وتدير مجموعة شركات تجارية مرموقة،وسبق أن تم انتخابها بالإجماع سنة 2013 رئيسة للمركز الأوروبي الاتفاقيات الدولية، وعملت في اليونيسكو، وساهمت في عدة مشاريع للأمومة والطفولة المحتاجين في العالم، وأمينة السر في جمعية حماية المستهلك الخليجي، وعدة جمعيات خيرية أهمها جمعية البسمة نائب رئيس مقرها المملكة المغربية، ولها مشاركات علمية متعددة في عدة مؤتمرات داخل دولة الإمارات العربية المتحدة، وخارجها.

 

وقد تخرجت من بريطانيا جامعة تانيت، وحصلت على ماجستير في الإقتصاد والعلاقات الدولية، ونالت درجة الدكتوراه في علوم الإقتصاد والعلاقات الدولية من جامعة لاهاي بدرجة الشرف،وهي أم لأربعة أبناء ثلاث أولاد وبنت واحدة وتعد مهمتها كأم أهم مهامها.