رئيس أرباب العمل الموريتانيين يستقبل وفدا جزائريًا

الصدى_و م أ /

أجرى رئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين، السيد محمد زين العابدين ولد الشيخ احمد، اليوم الاثنين 26/07/2021 بمقر الاتحاد مباحثات مع وفد جزائري يزور موريتانيا حاليا بقيادة الرئيس المدير العام للشركة الجزائرية للكهرباء والغاز السيد شاهر بولخراص وعضوية الرئيس المدير العام للشركة الوطنية الجزائرية لتسويق وتوزيع المواد البترولية السيد كمال بن فريحة.

وفى بداية اللقاء أعرب رئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين عن سروره وترحيبه بالوفد الجزائري وتثمينه لهذه الزيارة النوعية.

وأضاف أن هذه الزيارة تدخل ضمن الجهود الهادفة لتعزيز العلاقات المتميزة بين موريتانيا والجزائر وتوسيعها وتنويع مجالاتها لتجسد إرادة قائدي البلدين وطموحات الشعبين الموريتاني والجزائري في الرقي بهذه العلاقات.

وابرز أن القطاع الخاص الموريتاني يعمل على أن تواكب أعماله هذه الديناميكية الرسمية في رفع مستويات التبادل التجاري والاقتصادي وتبادل الخبرات خاصة في مجالات الطاقة والغاز التي تمتلك فيها الجزائر الشقيقة تجارب ثرية وتفتح فيها موريتانيا آفاقا واعدة.

وقال مخاطبا الوفد الجزائري”إنه يمكن التعويل على إرادة القطاع الخاص الموريتاني لرفع التبادل التجاري بين البلدين الذي يوجد في مستويات تستحق التدعيم عبر إشراك مختلف الفاعلين الاقتصاديين”.

وذكر أن التحسينات التي شهدها مناخ الأعمال والاستثمار في موريتانيا، بتوجيه من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، تشجع على هذا التوجه.

وبدوره أعرب الرئيس المدير العام للشركة الجزائرية للكهرباء والغاز عن شكره لرئيس الاتحاد على حفاوة الاستقبال ومشاعر المودة.

وقال إن العلاقات الموريتانية الجزائرية تشهد ديناميكية وأن الرؤية الاقتصادية الموريتانية تتقاطع مع الرؤية الجزائرية.

وأشار إلى أن زيارة الوفد الجزائري الحالية ستتوج بتوقيع اتفاقيات في مجال الكهرباء على المديين القريب والمتوسط، مشيرا إلى أن التكوين وتبادل الزيارات وتكثيف اللقاءات الافتراضية سيتعزز.

ومن جانبه استعرض سعادة السفير الجزائري السيد نور الدين خندودي، ديناميكية هذه العلاقات والخطوات التي تم قطعها في مجال تعزيزها سواء تعلق الأمر بإنجاز الطريق الرابط بين البلدين أو إقامة المنطقة الحرة او افتتاح الخط البحري وإنشاء لجنة للحدود.

وقال إنه على الرغم من أن الطريق بين البلدين لم يكتمل بعد، فإن شاحنات نقل البضائع تمر به كل يوم وهو ما سيتعزز أكثر في حال اكتماله، مبرزا أن موريتانيا شريك أساسي وبوابة مهمة للجزائر لدخول إفريقيا.

جرى اللقاء بحضور النائب الأول لرئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين السيد محمد لفضل ولد بتاح والأمين العام للاتحاد السيد الكوري ولد عبد المولي وأعضاء الوفد الجزائري المرافق.