رئيس الجمهورية يعزي أسر ضحاياالأحداث الاخيرة في مالي

الصدى-

وجه رئيس  الجمهوريةمحمد ولد الشيخ الغزواني، اليوم السبت، تعزية لأسر ضحايا الأحداث الأخيرة التى وقعت على الأراضي المالية وخلفت عددا من القتلى الموريتانين.

وقّدم وزير التوجيه الإسلامي والتعليم الأصلي، سيدي ولد أعمر طالب، رفقة والي الحوض الشرقي إسلمو ولد سيدي، التعزية باسم الرئيس والجكومة لأسر الضحايا، كما قدموا مساعدات مادية لهم، وفق ما نقلت الوكالة الموريتانية للأنباء).

وقال الوزير إن الحكومة « مستمرة في التحقيق من أجل الوقوف على حيثيات الحادثة » مؤكدا « وقوفها بجانب المتضررين في هذه المحنة الانسانية ».

قد زار العاصمة الماليةوفد من الخبراء الموريتانيين الشهر الماضي، في إطار البعثة المشتركة الموريتانية – المالية المكلفة بالتحقيق في أحداث العطاي.

ويتعلق الأمر بحادثة مقتل سبعة موريتانيين يناير الماضي، واختفاء أكثر من 31  مواطنا موريتانيا مطلع مارس،وقداتهم الجيش المالي بالوقوف في أحداث متفرقة كان ضحيتها موريتاييون علي الاراضي المالية