رئيس الحزب الحاكم : مؤتمر حزب “تواصل” كان مسرحية .. و ولد عبد العزيز أمن حدود الموريتانيين وأظعمهم من جوع

الصدى – متابعات

في أول ظهور له منذ شهور رئيس الحزب الحاكم سيدي محمد ولد محم

خلال مداخلته أمام مجموعة من شباب الحزب الحاكم، أكد رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية السيد سيدي محمد ولد محم، أن مؤتمر تواصل أعطي زخما أكبر من قدره من قبل أعضاء الحزب ومدونيه وكتابه، وهو مجرد مسرحية، وأنه هو شخصيا كان يعرف من سيقود الحزب قبل المؤتمر بأسبوع،

 

 وأنه حتى إذا كان الأمر بكل هذه الديمقراطية والشفافية ــ المروج لها ــ فلايستحق كل هذا الزخم والدعاية .

الرسالة الثانية التي وجه رئيس الحزب الحاكم للإسلاميين في موريتانيا تضمنها رده على مقولته في بتلميت وإستخدامه لمعنى الآية الكريمة “أطعم من جوع وأمن من خوف” قائلا أن هذه ليست صفات إلهية بل هي أفعال وهناك فرق كبير بين الصفات والأفعال، وأن حاجة المجتمع الأمن والغذاء، وهي واجب الحاكم ومسؤوليته، وأن ولد عبد العزيز أمن حدود الموريتانيين وحمى أرضهم وأطعمهم من خيرات أرضهم وبحرهم، معلقا أن البعض من المناوئيين يستخدم الصفات الخاصة بالله سبحانه وتعالى ويرفعها في الحملات والمناسبات السياسية، مثل القوي الأمين، والتي كانت شعار رئيس حزب تواصل السابق محمد جميل منصور في الانتخابات التي شارك فيها الحزب .

 

الرسالة الثالثة التي وجه رئيس الحزب الحاكم لتواصل، تتعلق بالقرآن الكريم مؤكدا أن هذا الكتاب الخاتم نزل ليرشد الناس ويكون حكما بينهم، ولم ينزل ليحفظ في الصناديق أو يمارس به البعض السياسة مستشهدا بالآية الكريمة”وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا “)) مؤكدا أن من هجران القرآن عدم إستخدام أساليبه والإستشهاد به، وأنهم لن يهجروا القرآن ولن يتركوه لأحد وسيستخدمون لغته وأساليبه وحقيقته وإستعارته ومجازه .

 

الرسالة الرابعة التي وجه ولد محم  للإسلاميين تتعلق بإستقباله لخالد مشعل، مؤكدا أنه أستقبله كقائد مقاوم فلسطيني ضيف على موريتانيا، وأستقبله أيضا رئيس الجمهورية على هذا الأساس، وأنهم في حزب الاتحاد متمسكون بالقضية الفلسطينية، ولن يتركوا لأحد الإستئثار بها فهي قضية أمة، وهم الأحق فهم من قطع العلاقة مع الكيان الصهيوني عكس من كان يومها في حكومة مطبعة في إشارة لتواجد الإسلاميين في حكومة يحي ولد أحمد الوقف الأخيرة والتي ضمت أبرز وجوه التطبيع، وقال رئيسها يومها أن قطع العلاقات مع إسرائيل ليس على أجندته .

 

رسائل ولد محم التي وجه لحزب تواصل، تأتي بعد يوم واحد من إنتخاب رئيس جديد للحزب، وحتى قبل أن يتوصل بالتهاني والتبريكات بالمنصب الجديد من طرف الشركاء في المشهد السياسي، وكان ولد محم يتحدث في نقاش مفتوح ويرد على أسئلة مجموعة من شباب حزبه ومدونيه في سمر سياسي في مقر لجنة الشباب .

 

نقلا عن “البديل”