رئيس الحكومة سعد الدين العثماني: المغرب تمكن من تفادي الأسوأ

رئيس الحكومة المغربية / د.سعد الدين العثماني

أكد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، أن المغرب تمكن من تفادي “الأسوأ بكثير” وذلك باعتماده تدابير شجاعة بأمر ملكي.

 

وترتكز جهود الحكومة على الحد من تفشي الجائحة والتخفيف من الأثار السلبية في الاقتصاد الوطني مما له من تداعيات على الفئات الهشة والمقاولات الصغيرة والناشئة.

 

وقال العثماني في حوار صحفي نشره موقع “الـ 360” أن بلاده تجنبت خسائر عديدة، صحيا واقتصاديا واجتماعيا، مشددا على أن حكومته وضعت خطة تقوم على شقين رئيسيين، ويتعلق الشق الأول منها بالعمل على الحد من الوباء وتقليص الاصابة به، فيما يقوم الشق الثاني على تمكين الحكومة من العمل على تخفيف والحد من التأثيرات الاقتصادية، وذلك عبر الحد من التداعيات على الفئات الهشة داخل المجتمع والمنشآت الاقتصادية الصغيرة والصغيرة جدا.

 

أحمد الركيك، رئيس مصلحة المراقبة الوبائية بمديرية الأوبئة ومحاربة الأمراض بوزارة الصحة، أفاد من جانبه أن المغرب تبنى تقسيم تطور الفيروس على ثلاثة مراحل، وتهم الأولى الحالات الوافدة من الخارج والتي دخلها المغرب في الثاني من آذار/ مارس، ثم ظهور حالات محلية وتعرف بالمرحلة الثانية، في انتشار الوباء في المرحلة الثالثة، وهي المرحلة التي لم يدخلها المغرب بعد، وفق المتحدث.

 

ويتم خلال المرحلة الثانية فحص الأشخاص المخالطين للحالات المؤكدة بالفيروس، مع وجود الأعراض التنفسية، عبر تشخيصيين، الأول يهم الشق المرضي والثاني يتعلق بمخالطة المصابين بالفيروس، مشددا على أن السلطات الصحية في المملكة تحرص على تتبع الحالات المختلطة بشكل يومي.