رئيس “تحالف العيش المشترك” يصف إغلاق معبر الكركرات بمحاولة خنق الاقتصاد الموريتاني

وصف رئيس ” تحالف العيش المشترك” والمرشح السابق للانتخابات الرئاسية كان حاميدو بابا، إغلاق معبر الكركارات بأنه محاولة “لخنق الاقتصاد الموريتاني واقتصاد دول الجوار التي تأثرت من إغلاق المعبر”.
وقال كان حاميد بابا، في مؤتمر صحفي اليوم الاثنين بنواكشوط، إن إغلاق المعبر “مرفوض وكان على الحكومة الموريتانية أن تتدخل للتعبير عن رفضها لما يحدث”.
وأضاف: “ما يحدث في الكركارات لا علاقة له بالصراع المتعلق بقضية الصحراء التي يجب أن يتم إيجاد حل لها على مستوى دول الجوار وفي إطار الأمم المتحدة”.
وانتقد، أيضا سياسية الحكومة في مجال الزراعة، مستغربا أن يكون بلد كموريتانيا “يمتلك مساحات زراعية مطلة على النهر تصل 700 كلم، وهو في الوقت نفسه يستورد 70% من احتياجاته من المواد الغذائية”.
وأشار إلى أن أزمة الكركارات يجب أن تحفز الحكومة للاهتمام بالزراعة ودعم المزارعين خصوصا في ولايات الضفة.
كما طالب بكشف تفاصيل تسيير ملياري أوقية كان الرئيس الموريتاني محمد ولد الغزواني قد تعهد بتقديمها كدعم للمزارعين.
وحث الحكومة أيضا على اتخاذ إجراءات لتفادي الموجة الثانية من كورونا.

 

الأخبار