رئيس حركة مجتمع السلم الجزائرية: مساهل أخطأ وكلامه عن المغرب لم يكن بلسان الرئيس

الصدى – متابعات

رئيس حركة مجتمع السلم عبد المجيد مناصرة

اعتبر رئيس حركة مجتمع السلم عبد المجيد مناصرة، إن وزير الخارجية عبد القادر مساهل قد أخطأ في تصريحاته بخصوص المغرب، مستبعدا أن يكون قدعبر عن موقف الرئيس، “الكل على دراية بالتجاوزات المغربية في حق الجزائر لكن القاموس الدبلوماسي الجزائري أخلاقي.. وحمس تؤيد السياسة الخارجية”.

 

استغل عبد المجيد مناصرة، الندوة الصحفية التي عقدها، السبت، بمقر حزبه، ليجدد تأكيده على أن حركته منحازة لسياسة الخارجية الجزائرية، وتؤيد كل المواقف الصادرة عنها، غير أنه اعتبر تصريحات مساهل الأخيرة حول المغرب، والتي قال فيها إن هذا البلد، لايقوم باستثمارات في إفريقيا، بل أن بنوكه تقوم بتبييض أموال الحشيش”، اخطأ كون الدبلوماسية الجزائرية على حد تعبيره معروفة بالرزانة والحكمة.

وفي ملف الانتخابات، استبعد مناصرة أن يكون حزبه متخوفا من تنشيط الوزير الأول أحمد أويحيي لحملة حزبه الانتخابية، مشيرا الى أن هاجسهم الوحيد هو الإدارة وانحيازها لأحزاب الموالاة”.

وعاد مناصرة لتصريحات الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس الأخيرة بخصوص “عدم تدخل الجيش في اختيار الرؤساء”، وأكد “إن لم تكن عهدة خامسة سيتدخل الجيش في اختيار الرئيس لان الشعب ليس حر والديمقراطية مغيبة”.

وبخصوص الانتخابات المحلية، تحدث مناصرة عن مشاركة حزبه في 47 ولاية، وفي 715 بلدية بعدما تم إسقاط 5 قوائم بلدية على حد قوله، وعن عدد المترشحين ضمن قوائم الحركة، قدرهم مناصرة بـ 15719 مرشح، وفي الجانب المتعلق ببرنامج التجمعات التي سينشطها مناصرة أكد بأنه سيترأس 30 تجمع عبر مختلف ولايات الوطن، وستكون البداية بولاية ورقلة والختام سيكون في العاصمة.

 

المصدر