رئيس شؤون الحرمين الشريفين :الإعلام الهادف يحرص على نشر رسالة المملكة الوسطية في خدمة الإسلام والمسلمين

عقدت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي لقاءً إعلامياً لمعالي الرئيس العام الشيخ الأستاذ الدكتور عبد الرحمن بن عبدالعزيز السديس بعنوان “الإعلام في خدمة البلد الحرام”, استعرض خلاله الخطة التشغيلية للرئاسة في موسم رمضان لهذا العام.

وقد افتتح معاليه المؤتمر بالترحيب بشركاء النجاح من رجال الإعلام الهادف الذين يحرصون على نشر رسالة المملكة بكل الوسائل والمنصات الإعلامية وما تقدمه الدولة من خدمات جليلة في سبيل خدمة الإسلام والمسلمين.

وبين “السديس” أن الخطة التشغيلية للرئاسة وضعت وفق الرؤية المباركة للمملكة (2030), وبتعاون تام مع الجهات الحكومية لخدمة المسجد الحرام والمسجد النبوي, لتقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن, وإيصال رسالة الحرمين وفق منهج الوسطية والاعتدال, كما يجب إبراز كل ما يقدم في الحرمين الشريفين لأنها تعكس جهود هذه الدولة المباركة في تقديم أرقى الخدمات للحرمين الشريفين وقاصديهما.

وأكد معاليه أن الزيارة الميمونة التي قام بها صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز –حفظه الله- كانت انطلاقة حقيقية لاستكمال مشروعات الحرمين وأن أول ما تعنى به الدولة هما الحرمان الشريفان.

ومنذ تلك الزيارة المباركة والرئاسة في تفاعل مع الجهات العاملة لاستكمال المشروعات والتوسعة السعودية الثالثة.

وأردف معاليه قائلاً: بأن الرئاسة والإمارة والجهات الحكومية المساندة فعلت العديد من الحملات لتقديم الخدمات لقاصدي الحرمين الشريفين والتسهيل عليهم لأداء مناسكهم بكل يسُر وسهولة, وإبرازاً للإيجابيات لكي تصل في أذهان الجميع الصورة الحسنة لهذه البلاد المباركة.

وأن الرئاسة اعتمدت في خطتها على عدة محاور وهي:

المحور الإداري, والمحور الخدمي, والمحور التوجيهي والإرشادي, والمحور العلمي والفكري, والمحور الهندسي والتشغيلي, والمحور الرقابي والتطويري, والمحور الثقافي, والمحور الإعلامي.

كما أكد معاليه أن الرئاسة جهزت من القوى العاملة أكثر من (عشرة آلاف) موظف وموظفة لخدمة زوار وعمار الحرمين الشريفين.

وأضاف الشيخ “السديس” أن الرئاسة أعدت أكثر من (١٤٠) مبادرة لموسم رمضان, كما أطلقت خدمة الرقم الموحد, وأن أكثر من (٦٠) إدارة تبذل جهودها لتحقيق أفضل الخدمات.

بعد ذلك تبادل معالي الرئيس العام الحوار مع الإعلاميين مجيباً فيه عن أسئلتهم واستفساراتهم المتعلقة بالخطة, موضحاً بأن الرئاسة في تجاوب تام مع الإعلاميين على مدار الساعة عبر الإدارة العامة للعلاقات والإعلام والاتصال في سبيل إبراز الجهود والخدمات المقدمة لقاصدي الحرمين الشريفين.

وفي ختام المؤتمر أوصى “السديس” الحضور الإعلامي ببذل المزيد من الجهود في تقديم الخدمات الإعلامية الهادفة خلال شهر رمضان المبارك, وأن الرئاسة تتشرف لفتح صدورها للإعلام لنشر ما تقدمه الدولة ومواجهة الحملات الإعلامية المغرضة ضد هذه البلاد موكدا أن هذا لن يزيدنا إلا ثباتاً وتماسكاً, وأنه علينا التفاني من أجل إيصال هذه الرسالة, ونشرها على أوسع نطاق كي لا يستغل أعداؤنا وجود أي معكر, وأن الحرمين الشريفين مكان لإقامة المناسك والشعائر والتقرب إلى الله سبحانه وتعالى , هذا وقد كرم معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الإعلاميين , نظير جهودهم المباركة في نقل الرسالة الصحيحة وإبرازها على مستوى العالم , حيث أن الإعلاميين أصحاب رسالة سامية ومشاركون في صنع القرار .