رابطة العالم الإسلامي تدين استهداف مطار الملك عبد الله

دانت رابطة العالم الإسلامي، اليوم السبت، الهجوم «الإرهابي» الذي استهدف مطار الملك عبد الله بمدينة جازان السعودية، من طرف طائرتين مسيرتين مفخختين.

 

وقال الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي رئيس هيئة علماء المسلمين الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى، إنه يدين بشدة «الهجوم الإرهابي بطائرتين مسيّرتين مفخختين على مطار الملك عبدالله بجازان، الذي نفذته المليشيات الحوثية الإرهابية».

 

وأضاف العيسى في بيان صحفي، صادر عن الأمانة العامة لرابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة، أن الهجوم أدى إلى «وقوع إصابات في صفوف المدنيين من المسافرين والعاملين في المطار».

 

وقال العيسى إن «استمرار تهديد سلامة المدنيين والمسافرين والمرافق المدنية، تصعيد خطير يرقى إلى جريمة حرب».

 

وجدد باسم مفتي الأمة الإسلامية وعلمائها، من أعضاء مجامع الرابطة ومجالسها وهيئاتها العالمية «التضامن الكامل مع المملكة العربية السعودية في وجه هذه الهجمات الإرهابية».

 

وأعلن في السياق ذاته «دعم المملكة في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها».