رابطة و اتحادية المنمين الموريتانيين تستعرضان مطالبها على هامش افتتاح معرض الثروة الحيوانية

استعرضت كل من رابطة المنمين الموريتانين والاتحادية الموريتانية للمنمين، مطالبها في خطابات أمام الرئيس محمد ولد الغزواني في حفل افتتاح معرض الثروة الحيوانية بمدينة تمبدغه زوال اليوم الأربعاء 31 مارس 2021.
رئيس الرابطة الحسن ولد الطالب دعا إلى العمل على تعزيز التبادل التجاري بين دول الساحل وإفريقيا عموما، مشيرا إلى أن بعضها قادرة على توفير اللحوم الحمراء، مقابل استيراد مواد كالحبوب من دول أخرى.
كما طالب بالدعم لتنفيذ برنامج يتبع لرابطة المنمين ويهدف إلى محاربة التطرف في الوسط الرعوي، مؤكدا على أدوار وصفها بالهامة يمكن أن يلعبها القطاع في هذا المجال.
وقال ولد الطالب إنه يذكر الرئيس ولد الغزواني بوعده له باستقبال مكتب الرابطة، لافتا إلى أنه وجه عدة رسائل لتنفيذ اللقاء خلال الفترة الماضية دون تجاوب.
وتحدث رئيس رابطة المنمين عن الانعكاسات الاقتصادية والاجتماعية الإيجابية لقطاع التنمية الحيوانية، موضحا أن قيمة زكاة المواشي في موريتانيا تبلغ أكثر أربعة مليارات أوقية قديمة، فضلا عن مساهمات اجتماعية أخرى كـ «لمنيحة، والحبس» وغيرهما.
من جهته قال رئيس الاتحادية ولاد ولد حيمدون إن المنمين يعلقون آمالا كبيرة على معرض الثروة الحيوانية، مطالبا بأن يتكرر تنظيمه في المستقبل.
وأضاف أن القطاع يحتاج عملية تطوير موازية عبر إنتاج الأعلاف وهو ما سيعطي قيمة مضافة للمنتج المجلي، معتبرا أن الثروة المحلية المتنوعة قابلة للتطوير ودفع القطاع الرعوي إلى الأمام، وفق تعبيره.
كما أشار للحاجة إلى التمويل من أجل تجهيز وعصرنة القطاع حتى تتمكن البلاد من تقليص استيراد العديد من المواد التي يمكن توفيرها بالاعتماد على الإنتاج المحلي.
وقال ولد حيمدون إن العام الماضي شهد عجزا في الأمطار كاد يعصف بالثروة الحيوانية، مشيدا بتدخل الحكومة لتوفير الأدوية والأعلاف والمياه.

 

الأخبار