رايتس ووتش” تدعو للتحقيق في غارة جوية فرنسية بمالي

دعت منظمة “هيومن رايتس ووتش” اليوم إلى فتح تحقيق “سريع ومحايد” بشأن غارة جوية نفذتها القوات الفرنسية في 3 يناير الجاري، وأسفرت عن مقتل 20 شخصا على الأقل وسط مالي.

 

وأوضح بيان صادر عن المنظمة الدولية الخميس بأن القانون الدولي لحقوق الإنسان “يلزم حكومتي مالي وفرنسا بفتح تحقيقات موثوقة ومتعمقة ومحايدة”.

 

وأعلن جوناثان بيندنولت الباحث في قسم الأزمات والنزاعات في المنظمة، أن “الادعاءات الخطيرة التي تتحدث عن مقتل مدنيين بضربات جوية يجب أن تخضع لتحقيق سريع بهدف تحديد مدى شرعية الضربات استنادا إلى قوانين الحرب”.

 

وكانت قوة “برخان” الفرنسية نفذت غارة جوية في 3 يناير على قرية “بونتي” المالية، وأكدت فرنسا أن قواتها “استهدفت جماعات إرهابية فقط”، وهو أكده كذلك لاحقا الجيش المالي.

 

غير أن جمعية أصدقاء الثقافة الفلانية المالية “تابيتال بولاكو” أكدت في تصريحات صحفية أن الهجوم أسفر عن مقتل 19 مدنيا “ليس بينهم إرهابيون”.