رجل الأعمال سيد أحمد موريس بينزا “للصدى الورقية” الانتخابات التشريعية الأخيرة كانت مهزلة تاريخية

قال رجل الأعمال سيد أحمد موريس بينزا أن الانتخابات التشريعية الماضية كانت مهزلة تاريخية نظرا لما شابها من خروقات واضحة وتلاعب بإرادة الناخبين

وكشف ولد موريس أنه ترشح لتلك الانتخابات للمساهمة في بناء موريتانيا ، لكنه لم يدخل البرلمان رغم حصوله على العدد الكافي من الأصوات اللازمة لذلك ، لكن تلاعب لجنة الانتخابات حال بين دخوله للبرلمان

و استعرض ولد موريس أهم المآخذ التي سجلها ضد اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات

جاء ذلك في حوار شامل أجرته صحيفة الصدى الاسبوعية الصادرة اليوم الأربعاء مع رجل الأعمال سيد أحمد موريس  ، تطرق لرؤيته لمختلف القضايا السياسية والاجتماعية والاقتصادية في البلاد ، أكد فيه على ثقته العالية في الرئيس غزواني وقدرته على العبور بموريتانيا إلى بر الأمان والتنمية والإزدهار