رسالة باسم نساء انواذيبو إلى رئيس الجمهورية .. التمكين الاقتصادي للمرأة أساس مهم للتنمية

بعد ما يليق بفخامتكم من تقدير واحترام، أرجو أن تمنحوني دقائق من وقتكم الثمين لقراءة هذا المكتوب؛ إذا قُدِّرَ أن يصل إلى شاشة جهازكم الشخصي.

سيدي الرئيس 

إن المرأة في مدينة نواذيبو ما زالت تأمل فيكم أن ترفعوا عنها الغبن والتهميش والتجاهل والتناسي الذي تتعرض له من طرف خدام الجمهورية، المفترض أنهم يسهرون على مواكبة وتطبيق برنامجكم الذي قدمتم للشعب الموريتاني خلال استحقاقات 2019، التي قادتكم إلى مقر القرار وكرسي رئاسة الجمهورية الإسلامية الموريتانية، وهو برنامج يأخذ في الحسبان الكثير من معوقات التنمية التي يعيشها بلدنا الحبيب.

سيدي الرئيس

إن مدينتنا نواذيبو تبدو للعيان وكأنها مدينة رجال ورجال فقط، فلا إدارتها أو هيئاتها المحلية تضم امرأة واحدة، ولا عالمها الاقتصادي ولا المالي و لا المصرفي يضم إحدى بنات حواء ، و حتى قطاع الصيد الذي هو ركيزة الاقتصاد في المدينة ، لا توجد به إمرأة واحدة ! رغم أنه بالمدينة مئات الشركات الكبيرة و الصغيرة و المتوسطة و ما دون ذلك…؟!

سيدي الرئيس 

رغم دعمنا الغير مشروط لبرنامج ” أولوياتي ” و ” تعهداتي” الذين أطلقتموهما من أجل انتشال كل المقصيين و المهمشين في البلد ، دعم عبرت عنه المرأة في نواذيبو بالكثير من الأنشطة و التواجد في ميادين العمل و الانتاج و التوعية و التحسيس… رغم كل ذلك فإن المرأة في مدينتنا لا زالت أسيرة للصورة النمطية وثقافة الصمت والنظرة الذكورية التي تقف حائلاً بين النساء والتمكين الاقتصادي ،صورة لا تتماشى مع العدد الهائل من أخواتي اللاتي يؤمنن بعمق الفجوة التي يخلفها حجب دور المرأة في الأنشطة الاقتصادية و تواجدها في المناصب السياسية بالمدينة الغالية ..

سيدي الرئيس..

إن لفتة بسيطة من فخامتكم، أو جرة قلم خفيفة بيدكم الكريمة ستحقق ما تصبو إليه نساء انواذيبو، بل ستخلق ثورة كبيرة، لا شك أن التاريخ سيخلدها ويذكرها ضمن إنجازاتكم الكبرى، التي طالما انتظرها المواطن الموريتاني؛ وكما تعلمون فإن أحدث الدراسات أكدت أن التنمية الفعالة تتطلب تمكين المرأة وفتح الباب أمام مشاركتها دون قيد ولا شرط…

سيدي الرئيس باسم بنات حواء في نواذيبو نطالب على رؤوس الأشهاد صارخات بأعلى أصواتنا بـ:

• تشجيع ودعم وتمكين المرأة اقتصاديا؛

• تسهيل التعامل المصرفي أمام النساء اللاتي لا تملكن عقارات رهن؛

• تعيين نساء في مناصب قيادية في المؤسسات الادارية والاقتصادية الكبرى؛ 

وللمرأة في نواذيبو نقول كما قالت الرائعة “آماندا بريدلي”: «سِيري في سبيل تحقيق حلمك، ابدئي بخطوة واحدة، لا ترضي بأقل من خطوة… وواصلي الصعود».

و للواقفين ، الرافضين، المتعنتين أمام التمكين الاقتصادي و السياسي للمرأة نقول : اتقوا الله في أخواتكم ، و زوجاتكم ، و بناتكم ، و أمهاتكم و ربائبكم، لا تمنعوهن ، امنحوهن فرصة و سترون أن الحال ليس كما تتوهمون…

لكم سيدي الرئيس كل ما يليق بفخامتكم من تقدير واحترام. 

( تم طمس الصورة عن قصد حتى يصعب التعرف على الأوجه )

وكالة أخبار نواذيبو على لسان حال سكان مدينة نواذيبو