زعيم حركة “إيرا” : سنعزز حلف المعارضة الديمقراطية لكي تعبر بلادنا واقعها المأزوم سنة 2019

وزعت مبادرة انبعاث الحركة الانعتاقية “إيرا” مساء اليوم الاثنين خطابا لزعيمها بيرام الداه اعبيدي تضمن القرارات النهائية لمؤتمرها الثالث الذي عنونته باسم “الأم هولي صال”.

 

و جاء في خطاب زعيم الحركة في اختتام مؤتمرها الثالث تشكلة القيادة التي ستقود الحركة في المرحلة القادمة”.

 

و في ما يلي نص الخطاب:

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الخطاب الختامي للمؤتمر الثالث

سيداتي سادتي مندوبي أقسام انواكشوط و ولايات الداخل لمبادرة انبعاث الحركة الإنعتاقية

ممثلي المناضلين و المناضلات

ها نحن بحمد الله وعونه نصل ختام مؤتمرنا العادي الثالث مؤتمر الأم المناضلة الصبورة الحنون هولاي صال، وهذه فرصة لشكركم جميعا على المشاركة في نجاح المؤتمر وعلى أدواركم الرائعة في تحضيره أولا و في إنجاحه ثانيا.

ثانيا:شكرا للشباب الذي سهر على الخدمة والتنظيم وشكرا للمناضلات العظيمات الرائعات الاتي صبرن في الخدمة كما كنا يصبرن في النضال والميدان، وشكر متجدد للشباب والشابات المدونين والمدونات على مواكبة المؤتمر والتعريف به وببرنامج ايرا ونضالاتها السلمية ضد الاستعباد والعنصرية والافلات من العقاب

.

سيداتي .. سادتي

لقد كان المؤتمر الثالث محطة مفصلية استعرضنا فيها انجازاتنا وقومنا بروح نقد ذاتي بناء مسيرتنا وحددنا فيها على ضوء استشراف متأن وجهتنا ومعالم رؤيتنا.

– ثباتا على نهج النضال السلمي القوي ضد العبودية والطبقية والإقطاعية وضد كل محاولاتها التخفي وراء شرعيات فقهية مزورة فالاسلام-ديننا الذي نفخر به ونعتز- هو دين الحرية والتحرير وهو الملهم الأول لنا في نضالنا الصارم ضد الظلم والاستعباد.

إن حركتنا التي أزعج نضالها من أجل العدل دوائر الطبقية و العنصرية واجهت مخططات كيدية تريد إظهارها في صراع وقطيعة مع ديننا الاسلامي وهو ما تصدينا له و يجب أن نواصل التصدى له بالدعوة الي التمسك بالكتاب و السنة ورفض ما عرف مجتمعنا منذ عقود من انحراف عنهما إلى ممارسات استعبادية مجرمة و انحراف و تزوير.

إن نضالنا يستند علي طابع الحرية والمساواة والعدل الاصيل في الرسالات السماوية و في الدعوة المحمدية و منظمتنا خلال العقد المنصرم من حياة بلدنا هي صاحبة .

الريادة في النضال الميداني ضد الاستبداد وضد حكم العسكر ومن أجل دولة قانون كي ينتهي الافلات من العقاب ويجلب الضالعين في الإرث الإنساني وفي ممارسات الاستعباد إلى منبر الحقيقة، وكي تراجع القوانين المجرمة للعبودية والتمييز بما يحررها من شوائب وعلائق النظرات الاستعبادية وبما يضمن تطبيقها بعزم وفعالية.

ثقي أمي هولاي صال وأخواتك هنا أن معركة ايرا من أجل معرفة الحقيقة وتحقيق العدل وحماية الذاكرة ستستمر وستنصر إنها معركتنا جميعا وككل معارك الحق والعدل ستنتصر فالعاقبة للحق والمستضعفين والمظلومين.

و من جهة اخرى فانفتاحا على كل القوى الوطنية التي تشترك معنا في حلم موريتانيا العادلة الذي قدمنا من أجلها الكثير وما زلنا مستعدين لتقديم الأكثر.

سأقول لكم هنا بصراحة رفاقي ورفيقاتي الايراويين والايراويات لقد خضنا معا خلال العشرية المنصرمة نضالات هامة حققت نتائج عظيمة لقضيتنا العادلة قضية انهاء العبودية والعنصرية حققنا نتائج وما زال أمامنا طريق طويل وصعب ومليئ بالأشواك لكن أساليب وطرق وأولويات نضالنا خلال المرحلة القادمة لابد أن تواكب التطورات وأن تتسم بالمزيد من الانفتاح والتعاون مع كل القوى التقدمية الوطنية الديمقراطية وبطبيعة الحال مع المناضلين بحق وصدق من أجل قضية لحراطين العادلة ومن أجل وقف التمييز ضد السود الموريتانيين وضد لمعلمين وضد كل المستضعفين من كل المتضررين من الظلم في جميع الشرائح والمكونات كما اننا نمد يد التعاون لجميع القوي التقدمية و التحررية في محيطنا الاقليمي و بعدنا العربي الاسلامي و قارتنا الافريقية و المنظمات و الهيئات الدولية المنافحة عن كرامة البشر..

إن معركتنا القادمة هي معركة تحقيق العدل وهي معركة نمد أيدينا فيها لكل من ينشد العدل لكل من يجد في نفسه في برنامجه الاستعداد لتأسيس حلف فضول على مقاومة الاستعباد والاستبداد والإقصاء والاستعلاء والاحتقار.

لقد أطلقنا هنا منذ أسبوع منبرا للتلاقي والتآخي دعوة تلاق ورسالة إخاء لكل الطيف الموريتاني وبالذات لشركاء المعارضة الديمقراطية في مجموعة الثمانية التي نجتمع واياها في حلف نعلن من جانبنا- أعلنها باسمكم أيها المؤتمرون- استعدادنا لتعزيزه وتفعيله حتى يكون المركب الذي تعبر به موريتانيا واقعها المأزوم الآن إلى بر الأمان إلى 2019 حيث سيفرض الموريتانيون تناوبا سلميا ديمقراطيا تأذن خلاله حركة إيرا علي غرارتصويتكم علي توصيات المؤتمر قبل قليل لمنتسبيها بالترشح لاستحقاقات الانتخابية و علي اللوائح الحزبية اللتي ترقوا لكل مناضل

كما اوكلتم الي في التشكلة التالية:

المجلس التنفيذي:

1عبد الله ابو جؤب

2 عبد الله حندي

3 عبدو بابو

4 احمدو يعلي

5 امدو تراوري باب

6 بدين بن مشينو

7 بيرام الداه اعبيد

8 بوي صانيا

9 كمب دادا كان

10 دام با

11 العيد لمليح

12فاطمة جمال عاشور

13 حمادي لحبوس

14 ازيد بيه جعفر

15خدي الكيحل

16 الامام حمدي

17 ماما بنت احمد

18 مريم الشيخ

19 مختار اعبيد

20 صبار الحسين

21 صمب جكانا

22 صيدو صال

23 سليمان ابو

24 تيجان تنجا

25 عثمان سي

 

اللجنة الدائمة

1الرئيس بيرام الداه اعبيد

2-نائبة الرئيس كمب دادا كان

3-الأمينة العامة خدي الكيحل

4-نائب الأمينة العامة عثمان سي

5-أمين الاتصال عبدو بابو

6-نائب أمين الاتصال صمب جكانا

7-أمينة المالية مريم الشيخ

8-أمين العلاقات الخارجية حمادي لحبوس

9 نائب أمين العلاقات الخارجية.الامام حمدي

أوكلتم الي العمل الصادق و الدؤوب و بالطرق القانونية و الدستورية تنفيذ توصيات مؤتمركم خلال هذه المأمورية التي نبدأها باسم الله تعالي و بمعيته و عونه و بتوفيق منه لما يحبه و يرضاه.

 

انواكشوط 28/01/2018

بيرام الداه اعبيد