زيارة مرتقبة للرئيس الغزواني لمدينة سيلبابي

 

أفادت مصادر خاصة أن الرئيس الموريتاني محمد ولد الغزواني، سيزور مدينة سيلبابي عاصمة ولاية كيديماغه خلال الأسبوع الجاري.
وبحسب “صحراء ميديا” نقلا عن مصادر خاصة قولها إنه من المقرر أن تبدأ الزيارة للمدينة الواقعة في جنوب شرقي البلاد، يوم الخميس المقبل الموافق لـ 19 من شهر نوفمبر الجاري، وتستمر لمدة يومين.
وأضافت المصادر أن برنامج زيارة ولد الغزواني لسيلبابي، يتضمن تدشين المخطط المعماري للمدينة، وبعض المرافق الخدمية، بالإضافة إلى اجتماع مع أطر ولاية كيديماغه.
وسبق لولد الغزواني أن زار مدينة سيلبابي شهر ديسمبر عام 2019، بعد الفيضانات والأمطار التي شهدتها المدينة، وأودت بحياة عدة أشخاص، كما خلفت خسائرة مادية معتبرة.
وشمل برنامج زيارته حينها، إطلاق عدد من المشاريع الإنمائية، من بينها إعداد وتنفيذ مخطط عمراني عصري للمدينة، عبر توسيع شوارعها الرئيسية، وتزويد المدينة بشبكة طرق حضرية معبدة.
– تحديد مجال المناطق المعرضة للفيضانات من خلال وضع معالم ماثلة للعيان .
– إنشاء منطقة إيواء، تضمن تمددا منتظما للمدينة، وتشمل قطعا سكنية وأخرى تجارية، تؤمن الولوج المنتظم إلى الملكية العقارية داخل المدينة، وتزويدها بشبكات الماء والكهرباء والطرق الحضرية
– إعادة هيكلة الأحياء المتاخمة لمنطقة الإيواء، لضمان دمجها في النسيج الحضري للمدينة.
– منح قطع أرضية بصفة مجانية للأسر المتضررة من الفيضاناتمقابل إخلائها لمناطق الخطر.
-تعويض جميع الأسر المتضررة من عملية توسيع نطاق الشوارع الرئيسية.
-بناء جامع يتسع ل 750 مصل بالإضافة إلى محظرة وسكن للإمام
– بناء 50 وحدة سكنية منجزة باللبنة المصنعة من التربة
المضغوطة .
– بناء وتجهيز مستشفى جهوي بسعة 150 سريرا
– بناء محطة طرقية
– بناء مجمع تجاري يضم جناحا خاصا لتسويق الحبوب
– بناء وتجهيز مسلخة عصرية.

التواصل