سفيرة النوايا الحسنة الدكتورة الجابري و أسرار السعادة من ضفاف المحيط الأطلسي / بقلم كدالي انجبنان /مسؤول الإعلام بالمنسقية الدائمة للعمل الثقافي في موريتانيا

قدمت سفيرة النوايا الحسنة في افريقيا للعمل الخيري و الانساني الدكتورة عائشة صالح عبد الله الجابري
 تمرينا رائعا كجودة اختيار المكان المناسب الذي يعبر عن الادراك الحقيقي و الفهم الصحيح لمدارك السعادة.
التمرين الذي قدمته الاستاذة الدكتورة عائشة صالح عبد الله الجابري كان عبارة عن تطبيق ينبني على الاحساس و استدعاء الشعور الداخلي للباحثين عن السعادة الحقيقية التي هي عبارة عن بعض المعطيات التي تؤدي الى التوصل و الفهم الصحيح للحياة السعيدة. وقدمت على ذالك اجمل نموذج كعائلة سعيدة مترابطة بشهادة زوجها سفير النوايا الحسنة في افريقيا للعمل الخيري و الانساني فارس في نظام الاستحقاق للشعوب الإفريقية والعربية الدكتور محمد بن ناصر وزن القحطاني كمثال حي وايجابي..حيث قدم عرضا متمكنا .. كالفارس المتمكن من لجام فرسه..
وكانت مداخلات الحاضرين تجربة فريدة بالرجوع عشر سنوات من حياة كل واحد من المشاركين نموذجا اجادت الدكتورة في طرحها له كمثال حي و وسليم لمعرفة نسب النجاح والفشل واستقراء ذكي لافكار المشاركين على مدى استعابهم الدرس.
((كل شخص يمكن ان يغير الفشل الى نجاح لانه ليس هناك مستحيل في تغيير السالب الى الايجاب، ما عدا.. استرجاع الحياة بعد الموت، او تحريف القران الكريم، اعادة الزمن الى الوراء، او تغيير الخلق).
ما عدا ذالك فبامكان اي واحد من ان يغير افكاره الى ايجابيات وفشله الى نجاح وذالك بعد تطبيق التمرينات و بالمثابرة، الامل، الانصات الروحي في داخل جسد كل واحد منا..اختيار المكان المناسب الرجوع الى الله غض الطرف التسامح الذي يولد الشعور بالارتقاء.. الرجوع الى الماضي والبحث في اسباب النجاح للاستمرار، واسباب الفشل لتغييرها الى نجاح بتفادي اخطاء الماضي.
كانت محاضرة الدكتورة عائشة صالح عبد الله الجابري عن البحث السعادة الحقيقية متميزة و مليئة بالشواهد و المعطيات التي تنم عن تمكن وخبرة فوق الممتاز لما تتمتع به من فهم حقيقي وصائب لمفهوم السعادة و التسامح الذي يبدأ من الروابط الاجتماعية كالمحيط العائلي ثم العمل الى قمة هرم المجتمعات التي تمنحك سعادة متكاملة و مواصلة التمارين لتهيئة النفس لجذب السعادة اليك..
شكرا لسفيرة النوايا الحسنة في افريقيا للعمل الخيري و الانساني الدكتورة عائشة صالح عبد الله الجابري على هذه المعلومات و شكرا لها على جذب السعاة الى الحضور..

تحياتي لكم من كل اعماق قلبي.