سكان حي دار السلامة بنواكشوط يستيقظون على حادثة مؤلمة

صورة تمثلية من النت

تفاجأ سكان حي دار السلامة بمقاطعة دار النعيم في نواكشوط الشمالية بوجود جثة شاب من مواليد 1986 معلقة على جدار منزل وسط الحي المذكور.

وحسب مقربين فإن المعني يدعى يورو عبدول باري مولود سنة 1986 بكنكوصه لأبيه عبدول باري ولامه سليماتا صيدو وكان تاجرا قاطنا بحي دار السلامة.

ومع أنه لم يعرف بعد سبب الواقعة أو ملابساتها، في انتظار تحقيقات السلطات الأمنية المختصة، إلى أن سكان الحي المذكور يرجحون فرضية الانتحار.

فيما صرح من ذوو المتوفى بأنه يعاني مشاكل نفسية منذ مدة وسبق له مراجعة طبيب اختصاصي في شهر رمضان الماضي.

يذكر أن مويتانيا سجلت عددا من حالات الانتحار الناجمة غالبا عن مشاكل نفسية ومعاناة اجتماعية صعبة.