سيدة موريتانية تطلق صرخة استغاثة للسلطات الموريتانية والاماراتية بعد تعرضها لعملية أحتيال في دبي

السالمه أحمد لولي

أطلقت سيدة موريتانية تدعى السالمه أحمد لولي صرخة استغاثة عاجلة للسلطات الموريتانية والاماراتية لانصافها واسترجاع حقوقها من صاحب شركة في دبي قالت أنه احتال عليها وتنكر لها بعد أن دفعت له مبلغ 250 درهم إماراتي أي ما يربو على 25مليون أوقية قديمة ، مقابل تشغيل بعض الشباب الموريتاني العاطلين عن العمل

وتقول منت أحمد لولي أنها تعاني من وضعية مالية ونفسية صعبة بعد استحوذ الرجل على المبلغ المدفوع من طرف الشباب مقابل العمل ، ولم يوفر لهم أي عمل واصبحت محل تهمة بسرقة أمول الناس ، كما أنها في ظروف مادية صعبة بعد خسرت كل ما كان معها من المال

منت أحمد لولي تروي تفاصيل القصة من خلال هذه الصرخة التي حصلت عليها الصدى ، ولم يتسنى للصدى أن تتواصل مع المكتب الذي تتهمه منت أحمد لولي لمعرفة رأيه في الموضوع :

وا معتصما …

صرخة أطلقها.. وأنا سيدة حرة أبية كريمة من قوم كرام أماجد أعزة علها تلامس مسامع  أهل الجود والكرم والنخوة والفزعة في إمارات العزة والمجد والعطاء …

 يامن  لا يظلم لديهم ضعيف ويامن يشهد لهم الجميع بالعدل

يا رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان حفظه الله ورعاه

 ويا صاحب السمو حاكم دبي  الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حفظه الله

ويا صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد حفظه الله..

ويا كل من يعنيه أمري أنا سيدة لديها كل الأدلة والإثباتات على ما  تعرضت له من ظلم طيلة  شهور سبعة.

لا طمعا بمال أو إحسان من أحد بل أسعى إلى العدل والإنصاف..

أنا سيدة  موريتانية من ذوي الاحتياجات الخاصة تعرضت لعملية نصب واحتيال  على يد صاحب شركة في دبي  بأكثر من250 ألف درهم تعود  لمجموعة من الشباب الباحثين عن العمل سلمتها لمصري اسمه محمد…..صاحب شركة اسمها…..

وعندما تبين لي خداعه بعد أشهر من المواعيد ذهبت إلى مركز الشرطة بدبي وبسبب انقضاء المهلة القانونية للشيك أخبروني أنها قضية مدنية، فذهبت للقضاء فطلب كرسوم لفتح ملف القضية، مبلغا، ومن أين لي بمال أدفعه، وماذا عساي ينفعني الحكم إن صدر بعد سنوات؟! وأهلي يهددون وأختي سجينة وأنا هنا مطاردة لا مأوى ولا معاش..

 

قد لا يكون الموضوع هاما بالنسبة للبعض ولكنه بالنسبة لي موضوع حياة أو موت، موضوع استرجاع الشرف والمصداقية 

تصوروا حين  يبيع الشاب بيته أو دكانه أو يقوم بأخذ سلفة وكله أمل بغد مشرق .. فرح بعمل جديد في بلد العطاء بلد الأمن والأمان بلد الخير والنماء بلد الإمارات العربية المتحدة بلد القانون بلد الرحمة، فتتحطم آماله فجأة وتتبعثر أحلامه بسبب ائتمان من لا أمانة..حتى أنا تركت ابنتي وهي في عمر 3 أشهر  وتعرضت للطرد من الفندق فأصبحت مشردة أصبت بالتهاب الكلى  و صارت رجلي  تنزف دما ..

واليوم لم يبق لي إلا الوقوف والإضراب عن الطعام ليصل صوتي لمن يستطيع مساعدتي في إرجاع حقي و حق هؤلاء الشباب  المساكين

 أناشد سفارة الجمهورية الإسلامية الموريتانية التدخل للدفاع عن حق أبنائها ضد هذا المحتال..

لست أبغي أو أسعى لتبرع  أو مساعدة  مادية، طلبي فقط هو استرجاع حق هؤلاء  الشباب المساكين من هذا الشخص  الذي أعماه الطمع وحب العاجلة فسطا على حق مجموعة من الشباب الضعفاء الذين لاحيلة لهم فعرضهم لمحن لا قبل لهم بها.. وقد كنت للأسف ومن غير قصد سببا في جزء منها..

وهو الآن يكرر نفس التحايل والتسويف  مع شباب آخرين أبرياء.

 

دامت دولة الإمارات العربية المتحدة دوحة أمان تحقق العدل والإنصاف لكل مقيم أو زائر لأرضها الطيبة المعطاء  

أرجو من المولى العلي القدير لكل من ساعدني بمشاركة منشوري أو التعليق عليه أن يحرم الله الرؤوف الرحيم  جسده على النار وأن يجعلها له  صدقة يستظل بها يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم..

 

 دعواتي لكم بمزيد من التقدم والعطاء والبذل  في سبيل الله   

       

أختكم

السالمه أحمد لولي

0022237477287

0971586623032