سيد أحمد ولد اعبيدنا رئيسا لاتحاد القناصل الفخريين المعتمدين في موريتانيا

الصدى_و م أ /

نتخب مساء أمس الجمعة القنصل الفخري للملكة البريطانية سيد أحمد ولد اعبيدنا رئيسا لاتحاد القناصل الفخريين المعتمدين في موريتانيا (UCHAM)، فيما اختير القنصل الشرفي لسويسرا في موريتانيا عبد الله ولد والد نائبا له.
واختير ولد اعبيدنا لقيادة الاتحاد خلال المؤتمر الذي نظمه الاتحاد أمس في مقر الأكاديمية الدبلوماسية بنواكشوط.
وأوكلت رئاسة أشغال المؤتمر للقنصل الشرفي لسويسرا في موريتانيا عبد الله ولد والد.
وحمل المؤتمر الثاني من نوعه للاتحاد شعار: “موريتانيا رائدة العمل الدبلوماسي في محيطها العربي والافريقي”، وخضر فعالياته وزير الخارجية إسماعيل ولد الشيخ أحمد، وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمد في موريتانيا، بالإضافة إلى عدد من رجال الأعمال والشخصيات الاعتبارية.
ولد اعبيدنا في أول خطاب له شكر القناصل على اختيارهم له كرئيس للاتحاد خلال المأمورية الجديدة، وهنأ الرئيس المنتهية ولايته وأعضاء المكتب على ما بذلوه من تضحيات وما تحلو به من إخلاص خلال توليهم للمهمة.
ووعد ولد اعبيدنا بالعمل مع المكتب الجديد على تفعيل وتنشيط الاتحاد مستفيدا  في ذلك من تجربتهم وما حققوه من إنجازات، مذكرا بأن الاتحاد مؤسسة تقوم بأدوار معروفة، وتؤمن خدمات حيوية للجاليات في مختلف البلدان، من مؤازرة وحماية إلى جانب وظائف التمثيل والمراسيم.
وأضاف ولد اعبيدنا أن هذه الأدوار باتت اليوم أكثر إلحاحا وحيوية في ظل جائحة كوفيد 19 وما لها من تداعيات اقتصادية واجتماعية معقدة.
واختتم المؤتمر بمعرض للفنون التشكيلية والصناعة التقليدية، حظي باهتمام بالغ من طرف الحضور.