شرطة الجرائم الاقتصادية تعاين رفقة رجل الأعمال ولد بوباتي سوق مدرسة الشرطة

اصطحب أفراد من شرطة الجرائم الاقتصادية والمالية ، اليوم الثلاثاء،  رجل الأعمال محمد الأمين ولد بوباتي، لمعاينة المحلات المشيدة في جزء مقتطع من مساحة مدرسة الشرطة ، في إطار  التحقيقات الجارية مع مشمولين في ملفات من تسيير العشرية الماضية.
و ذكرت مصادر أن أفراداً من الشرطة عاينوا الموقع المذكور، رفقة رجل الأعمال المقرب من الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز والذي يتم التحقيق معه و الاستماع إليه هذه الأيام  في الملفات التي ورد فيها اسمه .
وكانت عشرات المحلات والشقق السكنية، فد شيدت في الجزء المقتطع من مدرسة الشرطة .

و قالت لجنة التحقيق البرلمانية إنها في أغلبها تعود لأفراد من عائلة الرئيس السابق.
وتأتي هذه المعاينة بعد أيام من توقيف رجل الأعمال على ذمة التحقيق معه،
وكانت لجنة التحقيق البرلمانية قد أوصت في تقريرها بمصادرة القطع الأرضية التي بيعت بالمزاد العلني خلال الفترة من 2010 وحتى 2019، بما في ذلك تلك المقتطعة من مدرسة الشرطة والمركب الأولمبي، والتي قالت لجنة التحقيق إن شركة مملوكة لعائلة الرئيس السابق «استحوذت عليها» في ظروف مشبوهة.