صدور كتاب “لقاح العقول من قضايا مفتاح الوصول” للعلامة الشيخ ابراهيم بن ابّ بن حرمه عبد الجليل

بقلم :د.محمد عبد الرحمن أحمد/

العلامة الشيخ ابراهيم بن ابّ بن حرمه عبد الجليل / استاذ بمحظرة النباغية

بعد أن برع في الفنون وأسندت إليه مهمة تدريس مختلف فنون المحظرة ورحل يدرس في اليمن السعيد ثم عاد ليدرس في جامعة شنقيط العصرية، هاهو العلامة البارع الشيخ ابراهيم بن ابّ بن حرمه عبد الجليل يطل علينا بمؤلف مُحكم سماه “لقاح العقول” في شرح كتاب مفتاح الوصول الى بناء الفروع على الاصول للإمام أبي عبد الله محمد بن أحمد بن علي الإدريسي الحسني، المعروف بالشريف التلمساني (ت771هـ)

أوضح الشيخ ابراهيم في مقدمة هذا المؤلف الذي يقع في 579 صفحة المنهجية التي اعتمد في الكتاب من جهة التخريج ومن جهة القواعد الأصولية على وجه بديع يسهل على القارئ فهم مقاصد الكتاب كما حَلّ غوامضه وأجلى إشاراته وبسَط مُختصره وأوضح مشكله وعزا غريبه وتتبع مصادره وقد تضمن هذا الشرح مباحث نفسية وتحقيقات نادرة لم يسبق إليها، كما طرَّز ديباجه وأنار منهاجه بفوائد ونكت من شرح شيخه شيخنا أدام الله نعمته في حلي التراقي من مكنون جواهر المراقي..

وقد نوه بهذا الشرح النفيس شيخنا اباه حفظهم الله وذكر ذلك لبعض الطلبة.

يقول الشيخ العلامة محمد بن بتار في تقديمه لهذا الكتاب: (” …وقد اطلعتُ على هذا الشرح الموسوم بـ”لقاح العقول من قضايا مفتاح الوصول” لأخينا العالم البارع الشيخ ابراهيم بن اب حفظه الله ورعاه ، وهو شرح أجاد فيه وأفاد وأبدا وأعاد وعامل كل مقام بما يقتضيه الحال من جمع وانتخاب وإيجاز وإطناب.

وقد طرَّز ديباجه وأنار منهاجه بفوائد ونكت من شرح شيخه شيخنا أدام الله نعمته في حلي التراقي من مكنون جواهر المراقي.

فتضمن هذا الشرح تنبيهات لطيفة وتحقيقات منيفة ، يحق للمطلع عليها أن ينشد على لسان المؤلف:

وإني وإن كنت الأخير زمانه

لآت بما لم تستطعه الأوائل.

وقد جاءت هذه التحقيقات بأشكال متنوعة منها ما هو استدارك لبعض الفروع التي لم يتعرض لها المؤلف ، ومنها مناقشات لبعض آرائه ، وتنقيحات لبعض المسائل التي ينقل عن غيره ، وهو في كل ذلك طالب مُتعلم مُتحل بحلية الأدب المطلوبة مع سلف هذه الأمة من العلماء العاملين”).

حفظ الله علماءنا الأجلاء ونفع بهم.

 

نقلا عن صفحة الكاتب محمد عبد الرحمن أحمد